العالم يودع عمليات القلب المفتوح بالصمامات الصناعية

ذكرت وكالة "رويترز" أن شركتا ميدترونيك ومنافستها إدواردز لايف ساينس أنتجتا صمامات صناعية للقلب التي قد تجنب الأطفال أو الأشخاص الأصغر سنا عمليات القلب المفتوح، والذين توصف حالاتهم بأنها متوسطة الخطورة .

وأشارت إحدى الشركتين إلى أن هناك ما يقدر بحوالي 165 ألف حالة متوسطة الخطورة تعاني من ضيق الصمام الأبهري في الولايات المتحدة، وأوروبا الغربية واليابان كل عام، موضحة أن هذه المشكلة قد تفضي إلى فشل القلب خلال فترة لا تتجاوز عامين، ولكن بعد الاختراع الجديد يمكن إنقاذ الموقف في وقت أقل من ذلك وفرص الحياة تكون أكبر.

تعليقات القراء