دراسة: الإشعاع الفضائى لا يؤدى إلى وفاة رواد الفضاء بالسرطان

مشاركة
يعد الفضاء الخارجى بيئة قاسية سيئة بسبب تُعرض رواد الفضاء للإشعاع، الذى يمكن أن يزيد من معدلات الإصابة بأمراض القلب والسرطان، لكن كشفت دراسة حديثة أن الإشعاع الفضائى لا يزيد من خطر موت رواد الفضاء بسبب السرطان أو أمراض القلب، على الأقل ليس بسبب جرعات الاشعاع التي عانوا منها خلال المهام التاريخية، ومع ذلك قال الباحثون إن المهام الطويلة - مثل هذه المهمة إلى المريخ - ستأتى على الأرجح بجرعات إشعاعية أكبر بكثير، ويمكن أن تشكل مخاطر صحية أكبر.
ووفقاً لموقع "space " الأمريكى، يعرض السفر إلى الفضاء الجسم لمستويات أعلى من الإشعاعات المؤينة...

تعليقات القراء