«الأولترس» يعلن منافذ بيع تذاكر مباراة «الأهلي والترجي» بمدافن الشهداء

«الأولترس» يعلن منافذ بيع تذاكر مباراة «الأهلي والترجي» بمدافن الشهداء

 

تتجه الأنظار في السابعة من مساء اليوم الأحد، نحو غرب الإسكندرية، حيث يشهد استاد "برج العرب" مباراة النادي الأهلي المصري، ونادي الترجي التونسي، ضمن مباريات نهائي دوري أبطال إفريقيا، وسط اجراءت أمنية "مشددة" من جانب مديرية أمن الإسكندرية، وذلك عقب نحو شهرين من إقامة مباراة السوبر بين "النادي الأهلي ونادي انبي" علي نفس الإستاد.

 

في هذا الصدد، أعلنت رابطة "أولتراس أهلاوي" منافذ بيع تذاكر المٌباراة بمدافن شهداء مباراة بورسعيد الشهيرة، بقولهم "لو هان عليك دم الشهيد.. احضر الماتش قبل ما حقه يرجع"، و"يا جمهور يا دافع ثمن التذاكر دم.. احفظ أسامي اللي ماتوا في المدرج صم"، في اشارة لحث الجماهير على عدم شراء تذاكر المباراة، وإعلان رفضهم لعودة كرة القدم قبل مجيء حق الشهداء.

كما أعلن شباب "الأولتراس" عن إقامة منافذ بيع تذاكر مباراة "الأهلي والترجي" أمام مقابر الشهداء بالمحافظات، ففي القاهرة: أمام مدفن رشدي وأنس، وفي السويس: مدفن كريم جونيور، والزقازيق: مدفن محمود سليمان والصياد، وبنها: مدفن السيد جوده، وأخيراً الإسكندرية: مدافن المنارة ـ قبر الشهيد محمود الغندور.

وأكدت صفحة "أولتراس ديليفرز"، والمسجل بها 230 ألف مشترك بموقع "فيس بوك" على عدم حضورهم "الماتش ـ النهائي"، وأنهم عهدوا مع إخوانهم الشهداء لحد القصاص، قائلين: إحنا بس هنكون عاملين حاجة بسيطة أوى ليهم فى مدرجهم ثالتة شمال هنسيبة "فاضي" ودي أقل حاجة نقدر نقدمها عشان أرواحهم الطاهرة.

يذكر، أن مباراة السوبر بين النادي "الأهلي وإنبي"، قد شهدت اعتراضات شديدة، هددت بعدم إقامتها، حيث بدأت المبارة متأخرة بأكثر من نصف ساعة، بعد محاصرة شباب الألتراس للفندق "مقر إقامة اللاعبين" والذي شهد اجراءات أمنية مشددة.

كما اضطرت وقتها مديرية أمن الإسكندرية، والتي حولت منطقة استاد "برج العرب" إلى ثكنة عسكرية، لتغيير خطة خروج اللاعبين بفتح ثغرة بسور الفندق الخلفي لخروجهم، هربًا من "شباب أولتراس"، اللذين ذهبوا للإستاد المرة الماضية سيرًا علي الأقدام، بعد وقف الاجهزة الأمنية سير سيارات الأجرة غرب المدينة أن ذاك.

تعليقات القراء