بعد عرض الحلقة 39.. 4 أسباب دفعت الجمهور للهجوم على «سابع جار»

عزة عبد الحميد


جذب مسلسل «سابع جار» منذ حلقاته الأولى الجمهور إليه من خلال معايشته اليومية لأحداث نراها و يتكون يومنا منها، ومن خلال شخصيات تلامس الواقع المصري بشدة.


واستمر هذا التناغم بين الجمهور وصانعي العمل لينقلب الوضع بشكل مفاجئ بعد الحلقة الـ39 من المسلسل، التي كانت السبب في تعرض صانعي العمل للهجوم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، لنجد بعض «الكوميكسات» تهاجم المسلسل قائلة «أنه مسلسل الجار الشمال وليس سابع جار» وما على نمط هذه التعليقات.


وفي هذا التقرير نرصد أسباب هجوم الجمهور على المسلسل بعد أن حصل على أعلى المشاهدات منذ بداية عرضه.

علاقة خارج إطار الزواج
تعتبر شخصية «مي» من أكثر الشخصيا الدرامية التي تعرضت للانتقاد في هذا المسلسل نظرًا لإقامتها علاقة غير شرعية مع جارها «أحمد»، بدأ الانتقاد منذ بداية العلاقة على الشاشة ليتحول الأمر إلى حدة شديدة بعد أحداث الحلقة الـ39 من المسلسل، والتي اكتشفت من خلالها «مي » حملها من جارها نتيجة علاقة غير شرعية.


صداقة سرية
أعجب الجمهور بشخصية «هبة» الواقعية التي تمثل الكثير من فتيات جيلها في بداية الحلقات ليبدأوا بعد ذلك في انتقادها حين نشأت صداقة بينها وبين جارها «طارق» والتي اعتبرها البعض خيانة.


فتاة منحلة
تعرضت شخصية «هبة» لانتقادات آخرى بعد علاقتها بجارها بسبب شربها للسجائر ثم تحول الهجوم إلى سب بعد أن ذهبت إلى صديقها «شريف» شقته واستمرت في الجلوس معه لمدة 7 ساعات.
كما أنه عرض عليها شرب الخمر ولكنها رفضت، لتسير اتجاهات الجمهور بأن المسلسل يشجع الفتيات على الانحلال.


الحصول على طفل بدون زواج
تعتبر شخصية «هالة» بالمسلسل من النوعيات الغريبة على الدراما المصرية والتي تعرضت للانتقاد من البداية تارة لغرورها وتارة أخرى حين صدمت الجمهور برغبتها للحصول على طفل عن طريق التبني.


ثم تحول فكرها إلى رغبتها في الإنجاب عن طريق التلقيح الصناعي دون أن تتزوج، لتتزوج في النهاية من شخص بناءً على اتفاق لكي تنجب بطريقة مُرضية لأسرتها والمجتع ثم يتم بعد ذلك الطلاق.

تعليقات القراء