الإسلام بين العلم والمدنية.. وليس لمسلم على مسلم إلا حق النصيحة والإرشاد

  الكتاب: الإسلام ين العلم والمدنية الكاتب: الإمام محمد عبده الناشر: دار الشروق     العرب أول من علم العالم كيف تتفق حرية الفكر مع استقامة الدين.   يقولون: إن لم يكن للخليفة ذلك السلطان الديني أفلا يكون للقاضي أو للمفتي أو شيخ الإسلام؟ و أقول: إن الإسلام لم يجعل لهؤلاء سلطة على العقائد وتقرير الأحكام، و كل سلطة تناولها واحد من هؤلاء فهي سلطة مدنية قررها الشرع الإسلامي، و لا يسوغ لواحد منهم أن يدعي حق السيطرة على إيمان أحد أو عبادته لربه.   عُرف الإمام محمد عبده بفكره الإصلاحي ومحاولاته المستمرة للارتقاء بالمؤسسات الإسلامية والتعليمية، وسعيه الدائ...
تعليقات القراء