قرار عسكري عاجل لبوتين .. التنفيذ اليوم

الموجز

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه وقع مرسوما بشأن التعبئة التجزئية للجيش يسري اعتبارا من يوم الأربعاء. وأضاف أنه يدافع عن الأراضي الروسية مشيرا إلى أن الغرب يريد تدمير البلاد.

وقال بوتين في خطاب بثه التلفزيون إن هدفه هو "تحرير" منطقة دونباس بشرق أوكرانيا. وتابع أن معظم الناس في المنطقة لا يريدون الخضوع مجددا إلى ما سماه "عبودية" أوكرانيا.

اتهم بوتين الغرب بممارسة ابتزاز نووي ضد بلاده.

أسلحة كثيرة للرد

وأضاف أن روسيا لديها "أسلحة كثيرة للرد" على ما وصفها بالتهديدات الغربية وقال إنه لا يمزح.

كما أمر الرئيس الروسي بزيادة التمويل لتعزير إنتاج البلاد من الأسلحة.

استفتاء للانضمام إلى  روسيا

يأتي خطاب بوتين بعد يوم واحد من إعلان المناطق التي تسيطر عليها روسيا في شرق وجنوب أوكرانيا عن نيتها إجراء استفتاء للانضمام إلى  روسيا.

أعلنت السلطات التي عينتها موسكو في أربع مناطق في أوكرانيا الثلاثاء إجراء استفتاءات عاجلة بشأن الانضمام إلى روسيا بدءًا من 23 ولغاية 27 سبتمبر، في خضم هجوم أوكراني مضاد.

آنشلوس

وتوعدت الرئاسة الأوكرانية "بالقضاء" على التهديد الروسي بينما قارنت وزارة الدفاع تلك الاستفتاءات ب"آنشلوس"، في إشارة إلى ضم النمسا إلى ألمانيا النازية في 1938.

أعلنت عن تنظيم الاستفتاء السلطات الانفصالية في منطقتي لوغانسك ودونيتسك وكذلك في خيرسون التي احتلها الجيش الروسي في جنوب أوكرانيا وفي منطقة زابوريجيا وفيها أكبر محطة نووية في أوروبا.

منطقي وضروري

وذكرت قناة " ار تي " الروسية أن وزارة الدفاع أوصت باستدعاء جنود الاحتياط للخدمة الفعلية، حيث هناك مواجهة ممتدة ضد أوكرانيا.

وقال بوتين إن التعبئة الجزئية للجيش في روسيا أمر منطقي وضروري في ظل الظروف الحالية، مضيفا أنه وقع أمرا ببدء التعبئة اليوم.

وأضاف بوتين أن القوات المسلحة سوف تستدعي جنود الاحتياط فقط، مشيرا إلى أنها سوف تزودهم بالتدريب الاضافي بالاضافة إلى جميع المميزات التي يتمتع بها من يخدمون بالجيش.

وقد اتهم بوتين في خطابه كييف بالابتعاد عن مباحثات السلام، حيث قال إنها تتعامل وفقا لأوامر حلفائها الغربيين.

وأضاف بوتين أنه بدلا من التفاوض، عززت الحكومة الأوكرانية من جيشها بجنود قام حلف شمال الأطلسي (الناتو) بتدريبهم، والكثير منهم من النازيين الجدد المتطرفين.

تعليقات القراء