«حماية المستهلك» يعلن حملة استدعاء مفاجئة لنوعية معينة من سيارات المواطنين

الموجز  

ذكرت وسائل إعلامية أن جهاز حماية المستهلك أعلن عن حملة استدعاء مفاجئة لفحص وتغيير مفجر الوسائد الهوائية لموديلات بعض السيارات. 

وقامت الحملة الحكومية باستدعاء لبعض سيارات موديلات "سيات ليون" و"سيات ألتيا" انتاج أعوام 2010 - 2011 - 2012.

ووفاً لموقع "القاهرة 24"، أصدر جهاز حماية المستهلك بياناً أشار خلاله إلى أن حملة الاستدعاء تأتي في إطار الاطمئنان على جودة وفاعلية منظومة الوسائد الهوائية وحرصًا من جهاز حماية المستهلك على  أمن وسلامة المُستهلكين دائما كإجراء وقائي.

وسابقاً، صرح المهندس أيمن حسام الدين، رئيس جهاز حماية المستهلك، بأنه تم حل نحو 95% من شكاوى المواطنين المتعلقة بحجوزات السيارات.

وقال حسام الدين، في تصريحات ببرنامج "كلمة أخيرة" المذاع عبر فضائية "أون" وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، إنه متبقي 120 شكوى متعلقة بحجوزات السيارات، بينما انتهى الجهاز من حل 3450 شكوى.

وعن أزمة تأخير تسليم السيارات للحاجزين لدى بعض وكلاء السيارات، لفت رئيس جهاز حماية المستهلك إلى أن هناك تعليمات صادرة منذ نوفمبر عام 2021، لتنظيم عملية الحجز لجميع السلع، تلزم مقدم السلعة بعدم إبرام أي عقود مع المستهلك لحجز السلعة بجزء من المبلغ، وقصر الأمر على استمارة حجز مرفق بها التسعيرة النهائية للسلعة، مشيرًا إلى أن في نهاية اللائحة يوجد بند يوضح أنه في حالة حدوث ظروف قهرية يتم تغيير السعر المدون في استمارة الحجز.

تعليقات القراء