«حرارة مرتفعة وحكة واحمرار».. «الصحة» توضح الآثار الجانبية للقاح كورونا.. وتكشف موانع التطعيم

الموجز

تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية

بدوره، قال الدكتور محمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائي بوزارة الصحة، إن الآثار الجانبية للقاح كورونا فى مصر تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة وحكة واحمرار موضع التطعيم أو تكسير في العظام وتنميل، مضيفا أن هذه الأعراض تزول في غضون يومين ولا داعي للذهاب إلى الطبيب أو التخوف وهذه الأعراض طبيعية لأي لقاح يدخل الجسم رد فعل طبيعي للجسم.

الآثار الجانبية للقاح كورونا في مصر

وطمأن «عبدالفتاح» المواطنين بشأن جميع اللقاحات، وأكد أن جميعها فعالة وآمنة ومجانية وعلى المواطنين سرعة حجز اللقاح للمساهمة في الحد من انتشار العدوى والسيطرة على الفيروس والانتهاء من تطعيم أكبر عدد من المواطنين لمواجهة أي موجة مرتقبة للفيروس والحماية من تحورات الفيروس، ودعا المواطنين بضرورة الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية لأنه اللقاح لا يمنع من الإصابة بالفيروس ولكنه يخفف من حدة الأعراض ويجعلها بسيطة ومتوسطة. حسبما صرح لموقع "الوطن".

موانع تطعيم لقاح كورونا

واستعرض رئيس الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائي موانع التطعيم وقال أي شخص مصاب بالسعال أو ارتفاع درجة الحرارة يتم تأجيل التطعيم له، والأطفال حتى سن الـ18 عاما وكذلك السيدات الحوامل والمرضعات، وعلى كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة التسجيل لأانهم أكثر الفئات عرضة للغصابة بالفيروس وفقا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية لقلة مناعتهم.

وفي سياق متصل، كشفت تقارير وزارة الصحة والسكان ارتفاع معدلات الشفاء من فيروس كورونا داخل مستشفيات العزل الصحي على مستوى محافظات الجمهورية، حيث بلغ معدل الشفاء إلى 82%، وطالبت الوزارة المواطنين بضرورة الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي والمداومة على غسيل اليدين.

وأكدت الوزارة أنها تستمر في رفع أعلى درجات الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات لمتابعة الموقف الوبائي لفيروس كورونا لمتابعة الفيروس لحظة بلحظة واتخاذ ما يلزم للوقاية من الفيروس أو غيره من الأمراض المعدية.
أعلنت وزارة الصحة والسكان عن خروج 763 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 239343 حتى أمس الثلاثاء.

تسجيل 279 حالة جديدة

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 279 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 288441 من ضمنهم 239343 حالة تم شفاؤها، و 16736 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.

تعليقات القراء