زينب عبد المنعم

ناسا تكتشف أسرار جديدة بمجرة "قنديل البحر" وتخطط لدراستها عن قرب

أثارت مجرة ​​"قنديل البحر" الغريبة المتلألئة اهتمام وكالة ناسا، إذ أعلنت عن خططها لاستخدام تلسكوبها جيمس ويب الفضائى القادم لدراسة المجرة بعد إطلاقه فى عام 2021.
ووفقا لموقع "مترو" البريطانى، فالمجرة ذات المظهر الغريب - والتى تسمى رسميًا ESO 137-001 - بها أغصان من النجوم المتدلية من قرصها المركزى، والتى تبدو مثل المخالب الكونية.
وتقول ناسا إنها تخطط لمعرفة سبب حدوث ذلك، إذ قالت وكالة الفضاء: "النجوم التى تشكلت حديثا فى الذيل غامضة لأن العمليات ينبغى أن تجعل من الصعب على النجوم الجديدة أن تظهر، فمعظم المجرات تعيش فى مجموعات - على سبيل المثال، درب التبانة هو عضو فى المجموعة المحلية، التى تحتوى أيضًا على مجرات مثل أندروميدا ودوامة المثلث."
وتعد  ESO 137-001 عبارة عن مجرة ​​حلزونية تشبه فى الحجم درب التبانة، ويمتد ذيلها على مساحة 260 ألف سنة ضوئية، أى ما يقرب من ثلاثة أضعاف عرض المجرة، ويصعب اكتشاف ذيول المجرة لأنها ضعيفة للغاية، ومن المثير للدهشة أن النجوم تتشكل فى هذا الذيل.
يستهدف تليسكوب جيمس ويب مواقع تكوين النجوم فى نقاط مختلفة على طول الذيل: بالقرب من المجرة، فى الوسط، وبالقرب من نهاية الذيل، ونظرًا لأن المادة فى نهاية الذيل تمت إزالتها قبل المواد القريبة من المجرة، يمكن لعلماء الفلك أن يتعلموا كيف تغيرت عملية التعرية بمرور الوقت وكيف أثرت تلك الظروف على تكوين نجوم جديدة.
ومن المقرر أن يكون تليسكوب جيمس ويب بديلاً لتلسكوب هابل الفضائى الذى يعمل منذ فترة طويلة، وسيتم تكليفه بمسح الكون للكشف عن إجابات لأسئلتنا الأساسية.
 

إيلون موسك: طرح أول"تاكسى" ذاتى القيادة فى العالم العام المقبل

أعلن إيلون موسك إنه "واثق جدًا" من أن تسلا ستطلق سيارات أجرة روبوتية بدون سائق على الطريق فى أقرب وقت من العام المقبل، إذ كشف عن تطبيقًا لسيارات الأجرة فى يوم الاستقلال الذاتى للشركة مع مستثمرين فى مقره فى بالو ألتو بكاليفورنيا يوم الاثنين.تطبيق تسلا
 
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، يتوقع موسك أيضا أن تتخلص الشركة من عجلة القيادة والدواسات من سياراتها بحلول عام 2021، بعد وقت قليل من طرح سيارات الأجرة ذاتية القيادة.
وقال موسك على خشبة المسرح: "أشعر بالثقة فى طرح سيارة أجرة روبوت مستقلة من تسلا العام المقبل".
ومع ذلك حذر من أن السيارات لن تكون متاحة فى جميع الولايات، لأنها لن تحصل على موافقة تنظيمية فى كل مكان، موضحا أنه واثق من أن شركته ستحصل على موافقة تنظيمية على الأقل فى مكان ما فى العام المقبل.
ستتيح خدمة مشاركة السيارات فى Tesla، التى يطلق عليها اسم Tesla Network ، للمستخدمين بتحويل طرازات S و Model 3s إلى سيارات أجرة قابلة للمشاركة، لنقل الركاب بشكل مستقل إلى وجهتهم.
وقال موسك: "ستتمكن من إضافة أو طرح سيارتك إلى الأسطول من هاتفك، إذ يمكن أن تجعل سيارتك تعمل 1/3 من الأسبوع أو أكثر، ستزداد الفائدة الأساسية لسيارتك".
وأشار موسك إن تسلا بدأت فى تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية الكاملة فى عام 2016 بفكرة إطلاق خدمة للمشاركة فى القيادة، وستعمل من خلال استعادة الطراز 3s المستأجر من المستهلكين بمجرد انتهاء مدة عقدهم، ثم إعادة استخدام السيارات لخدمة مشاركة الركوب، من خلال القيام بذلك، تعتقد تسلا أن بإمكانها زيادة عدد سيارة الأجرة الذاتية بسرعة على نحو مليون فى عام 2020.
 

تطبيق للعثور على "الواى فاى" القريب يسرب كلمات سر مليونى شبكة إنترنت

سرب تطبيق على نظام أندرويد يساعد المستخدمين فى العثور على نقاط اتصال الواى فاى القريبة كلمات سر نحو مليونى شبكة.
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، يعمل التطبيق الذى يحمل اسم WiFi Finder، عن طريق السماح للمستخدمين بتحميل كلمات سر شبكة الإنترنت، ليسهل عليهم الاتصال بنقاط الاتصال القريبة.
ومع ذلك اكتشف باحث أمنى أنه لم يكن يجمع معلومات الشبكات العامة فقط، لكن أيضًا البيانات من شبكات الواى فاى الخاصة الموجودة فى المناطق السكنية.
وأشار موقع تك كرانش الأمريكى إلى أن قاعدة البيانات التى تحتوى على مليونى سجل من كلمات مرور غير مضمونة تمامًا، كما تضمنت بيانات حساسة مثل تحديد الموقع الجغرافى الدقيق للشبكة ومعرّف مجموعة الخدمات الأساسية، وهو عبارة عن سلسلة فريدة من الأحرف التى تساعد فى تحديد نقاط وصول محددة فى الشبكة اللاسلكية.
ولحسن الحظ لم يتم كشف معلومات الاتصال الخاصة بأصحاب الشبكات كنتيجة للثغرة الأمنية.

السجون البريطانية تستعين بتقنية ذكية لاكتشاف استخدام الهواتف

كشفت تقرير لموقع "مترو" البريطانى أن السجون البريطانية تستعين بتكنولوجيا جديدة لتحديد أماكن استخدام السجناء للهواتف المحمولة، إذ كشفت الحكومة أن معدات الكشف المتخصصة قد تم تقديمها كجزء من الجهود الرامية إلى قمع الهواتف غير المشروعة، والتى تغذى العنف وتجارة المخدرات خلف القضبان.
ولأسباب أمنية تم إصدار التفاصيل الأساسية فقط حول التقنية، إذ قالت وزارة العدل (MOJ) أن هذه التقنية ترسل تنبيهات فى الوقت الفعلى عند اكتشاف هاتف محمول فى السجن، وتظهر التنبيهات على خريطة الحرارة الرقمية، والتى تحدد قوة الإشارة، ما يسمح للضباط بتحديد موقع الهاتف وصولاً إلى الزنزانة الدقيقة.
ويمكن للموظفين أيضًا تعقب البيانات بمرور الوقت لمراقبة الأنماط الناشئة، مثل توقيت مخططات تهريب المخدرات، كما قالت الوزارة إنه يتم تحليل هذه المعلومات الاستخبارية، ويمكن بالتعاون مع جهات تنفيذ القانون أن تؤدى إلى اعتقالات.
بعد تجربة ناجحة مدتها ستة أشهر للتكنولوجيا فى سجن واحد، يتم استخدامها الآن فى خمسة سجون، وقال وزير العدل ديفيد جوك: "بينما يبحث المجرمون عن طرق جديدة لتهريب المواد إلى السجون، من المهم أن نبقى بخطوة للأمام، وهذا النوع من التكنولوجيا سوف يساعد فى منعهم من العمل من زنزاناتهم، فهذا أمر حيوي لضمان أن السجون هى أماكن آمنة لإعادة تأهيل".
وحددت السلطات الاستخدام غير القانونى للهواتف كأحد أهم التهديدات التى تواجه خدمة السجن، فخلال الـ12 شهرًا حتى مارس من العام الماضى، كان هناك 10.643 حادثًا تم فيها العثور على الهواتف المحمولة فى سجون إنجلترا وويلز، بزيادة قدرها 15% مقارنة بالعام السابق.
ويقول المسئولون إن الهواتف يمكن أن يستخدمها السجناء لأغراض تشمل توفير المخدرات، والمحافظة على الشبكات الإجرامية الخارجية وإرهاب الضحايا.

سناب شات يعلن عن إيرادات 320.4 مليون دولار بالربع الأول من 2019

كشف سناب شات أن أكثر من أربعة ملايين مستخدم يسجّلون الدخول إلى التطبيق يوميًا، مقارنة بما كان عليه الحال فى نهاية عام 2018، حيث ارتفعت شعبيته بفضل إعادة تصميم تطبيقه على أندرويد.
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، ساهم تجدد Snapchat فى ارتفاع سعر السهم بنسبة تصل إلى 12 فى المئة، قبل أن يستقر عند 11.99 دولار (10.40 جنيه إسترليني) فى نهاية اليوم - بزيادة قدرها 4 فى المئة.
فاجأ سناب شات وول ستريت والخبراء بتجاوز أعداد المستخدمين اليومية والإيرادات وأرباح الإعلانات، خاصة بعد أن واجهت الشركة منافسة متزايدة من أمثال Facebook و Instagram وواجهت تناقصًا فى أعداد المستخدمين منذ بداية عام 2018.
وقفزت إيرادات الشركة من بيع الإعلانات على التطبيق نحو 39 فى المئة لتصل إلى 320.4 مليون دولار (277.8 مليون جنيه إسترليني) لتتفوق على متوسط ​​تقديرات وول ستريت البالغة 306.6 مليون دولار (265.8 مليون جنيه إسترليني).
وأوضح إيفان شبيجل مؤسس الشركة أن عدد المستخدمين النشطين يوميًا على التطبيق ارتفع إلى 190 مليون فى الربع الأول - الذى انتهى فى 31 مارس، فهذا الرقم، الذى تمت مراقبته على نطاق واسع من قبل المستثمرين والمعلنين، تجاوز أيضًا متوسط ​​تقديرات المحللين البالغ 187.2 مليون.
ووصل سناب شات إلى 90 فى المئة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 24 عامًا و 75 فى المئة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 34 عامًا فى الولايات المتحدة، وفقًا لتقرير الأرباح.
وقال "شبيجل" فى اتصال هاتفى مع المستثمرين: "حققنا فى الربع الأول نتائج قوية فى جميع أعمالنا مع نمو عدد المستخدمين النشطين يوميًا والإيرادات، وتطبيق Android الجديد متاح للجميع، مع نتائج مبكرة واعدة".
جدير بالذكر يعد استهداف مستخدمى Android بمثابة تغيير فى Snap ، والذى أعطى الأولوية لتطوير نظام أبل من خلال إطلاقه فى سوق الأسهم فى عام 2017.

المتاجر الأمريكية تستعين بكاميرات ذكية لتخمين عمر ومزاج المتسوقين

إذا قمت بزيارة الولايات المتحدة وذهبت إلى أحد متاجر السوبر ماركت، فعليك الحذر فهناك كاميرات تتبعك فى كل مكان، إذ تحاول تخمين عمرك وجنسك وحالتك المزاجية أثناء المشى، بغرض استخدام هذه المعلومات لعرض إعلانات مستهدفة فى الوقت الفعلى على شاشات الفيديو داخل المتجر.
ووفقا لما ذكره موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تعمل الشركات على تشجيع تجار التجزئة لإدخال التكنولوجيا إلى متاجرهم كوسيلة للتنافس بشكل أفضل مع المتاجر الالكترونية، وعلى رأسها أمازون،  التى تسجل بالفعل بأعداد كبيرة من المعلومات عن عملائها وعادات الشراء لديهم.
مع كاميرات المتجر، قد لا تدرك حتى أنك تتم مراقبتك إلا إذا لاحظت العدسات  التى تعد فى حجم النقود المعدنية، وقد أثار ذلك مخاوف بشأن الخصوصية.
وقال بام ديكسون، المدير التنفيذى للمنتدى العالمى للخصوصية، وهى مؤسسة غير ربحية تبحث فى قضايا الخصوصية: "أنه أمر مرعب للغاية".
فى الوقت الحالى، توجد الكاميرات فى عدد قليل من المتاجر، إذ يختبر أحد المتاجر الكبرى، والذى لديه 2800 سوبر ماركت، الكاميرات المدمجة أعلى الرفوف فى متجرين فى الضواحى خارج سينسيناتى وسياتل، ويمكن لشاشات الفيديو المرفقة على الرفوف تشغيل الإعلانات وإظهار الخصومات.
وقال المتجر أن الكاميرات تخمن عمر المتسوق وجنسه، لكن المعلومات مجهولة ولا يتم تخزين البيانات، وإذا نجحت الاختبارات فيمكن أن توسعها لتشمل مواقع أخرى.

كم مستخدم يسجل الدخول لموقع تويتر يوميا؟

أعلن موقع تويتر عن أرباحه للربع الأول من 2019، وكشفت الأرقام أن أكثر من 134 مليون مستخدم يقوم بتسجيل الدخول إلى موقع التتغريدات يوميا، بزيادة بمقدار 8 ملايين عن الـ126 مليون مستخدم الذين قاموا بتسجيل الدخول فى الربع الأخير من عام 2018.
ووفقا لما ذكره موقع "Timesofindia"، vyl " رغم ذلك أوضح تويتر أنه لا يتم حساب سوى المستخدمين الذين يشاهدون الإعلانات على الموقع فقط، وبالتالى قد يكون الرقم الحقيقى أعلى.
وقال تويتر أيضا أن متوسط ​​عدد المستخدمين الشهرى ارتفع إلى 330 مليون، إذ بلغ فى الربع الأخير نحو 321 مليون مما يدل على النمو الواضح لتويتر، ومن المثير للاهتمام أن هذه هى المرة الأخيرة التى سيكشف فيها تويتر عن تفاصيل المستخدمين فى النتائج الفصلية.
وعلى الرغم من هذا النمو الكبير، لا يزال تويتر يتعرض للنقد بسبب بعض ممارساته، فكانت هناك شكاوى متعددة - خاصةً من النساء - بشأن التعرض للإيذاء والتحرش، إلا أن الموقع يقدم ميزات جديدة لمكافحة هذه المشاكل وتعزيز المحادثات الصحية
 

صورة مسربة تكشف عن كاميرا هواتف أيفون المقبلة

كشفت صورة مسربة جديدة أن الأيفون المقبل سيتضمن نظام كاميرا غريب يشبه عين الحشرة، إذ تزعم تظهر الصورة المسربة قالبًا لغلاف هاتفى iPhone XI و XI Max ، والمتوقع أن يتميزا بكاميرات جديدة عالية التقنية بثلاث عدسات.
ووفقا لموقع "مترو" البريطانى، تعرض الصورة أيضًا "كاميرا صورة شخصية" متطورة مواجهة للواجهة، والتى من المتوقع أن تكون أفضل هاتف تصوير ذاتى التصوير أطلقته أبل على الإطلاق، ومع ذلك لا يمكن التحقق من الصور فى هذه المرحلة.صورة الأيفون المسربة
 
فى الأسبوع الماضى، ادعى محلل موثوق أن شركة أبل تطور كاميرا سيلفى فائقة لهواتف أيفون المقبلة، إذ اقترح "مينج تشى كو" أيضًا أن iPhone التالى سيحتوى على نظام عدسات ثلاثية على الكاميرا الرئيسية، مما يتيح الحصول على صور عالية الجودة ومستويات تكبير فائقة.
 وفى مذكرة موجزة شاهدتها MacRumors، قال "كو" : "نتوقع أن تكون ترقية الكاميرا واحدة من نقاط البيع الرئيسية الجديدة فى iPhone 2019، ومن المتوقع أن يتم إصدار ثلاثة نسخ من الأيفون، الأول سيأتى مع شاشة LED 6.1 بوصة ومن المرجح أن يكون أرخص هاتف، مع كاميرا مزدوجة، لكن طرازات OLED بحجم 5.8 بوصة و 6.5 بوصة يمكن أن تحتوى على عدسة ثلاثية تتميز بعدسة تليفوتوغرافى 12 ميجابكسل وعدسات 12 ميجابيكسل".

920 مليون دولار إيرادات لعبة PUBG خلال 2018

حققت الشركة المصممة للعبة PUBG إيرادات بلغت 920 مليون دولار فى عام 2018، كما سجلت الشركة أيضًا ربحًا بقيمة 310 ملايين دولار.
ووفقا لما ذكره موقع "times of india" سجلت هذه الإيرادات شركة PUBG Corp، المصنعة للعبة PUBG PC الأصلية وليست PUBG Mobile التى صنعتها Tencent Game، وفى حين أن الجزء الأكبر من هذه العائدات يأتى من لعبة الكمبيوتر، فقد تحقق PUBG Corp مبلغًا ضخما من صفقة الترخيص التى عقدتها مع Tencent Games وكذلك لشركة PUBG Mobile ذات الشعبية الهائلة.
وكشفت الأرقام أيضًا عن حقيقة أن PUBG لا تزال تحقق نجاحا كبيرا على أجهزة الكمبيوتر وليس على الهواتف الذكية فقط، كما تعد آسيا أكبر سوق لشركة PUBG حيث تحقق الشركة 53% من إيراداتها من هذه المنطقة تليها أمريكا الشمالية، وفقًا لتقرير صادر عن VG247.
وفى وقت سابق من هذا العام أطلقت PUBG Corp إصدار لايت من لعبتها PUBG PC يسمى PUBG Lite فى الوضع التجريبى، والذى يعد إصدار مستقل من PUBG PC ولا يحتاج اللاعبون إلى الإصدار الأصلى لتشغيله.
ووفقًا لشركة PUBG Corp، تم تصميم الإصدار الجديد من أجل اللاعبين فى المناطق التى يصعب فيها تحقيق مواصفات اللعبة الأساسية المطلوبة بسبب الأجهزة المتوفرة.

أمازون تستعين بتقنية التعرف على الوجه للتأكد من هوية موظفى الديلفرى

تستخدم أمازون الآن ميزة التعرف على الوجه للتحقق من هويات السائقين بخدمتها الخاصة بالتوصيل، وتطبق هذه الإجراءات على السائقين ضمن برنامج Amazon Flex، وهو برنامج يسمح للعاملين المتعاقدين بتسليم حزم Amazon باستخدام سياراتهم الخاصة، لذا ستبدأ الشركة فى التحقق من هوياتهم باستخدام مزيج من الصور الشخصية والتعرف على الوجه.واكتشف موقع Theverge الأمريكى هذه الخطوة الجديدة من أمازون، بعد أن بدأ تطبيق Amazon Flex فى إخطار السائقين بأنهم بحاجة لبدء التقاط صور سيلفى فى التطبيق، قالت أمازون إن التغيير يهدف إلى تقليل الاحتيال والتأكد من أن الأشخاص المسموح لهم فقط بتقديم الطرود يمكنهم الوصول إلى Amazon Flex.فى قسم الأسئلة الشائعة على موقع الويب الخاص بـ Flex ، تقول أمازون: "نستخدم صورتك لتحديد الهوية، ويمكن أن يشمل ذلك التأكد من قيامك بعملية التسليم واستخدام صورتك لتحديد هويتك للعملاء وموظفى المحطة، يتم استخدام الصورة أيضًا على بطاقة الهوية داخل التطبيق".ونظرًا لأن سائقى Amazon Flex هم موظفون مستقلون - يستخدمون سياراتهم الخاصة فى وضع جداولهم الخاصة - فإن طبقة التحقق الإضافية يمكن أن تساعد أمازون فى الحفاظ على أعمالها.