زينب عبد المنعم

بعد الكويكبات.. ناسا تحذر من مذنبات خطيرة مكونة من الجليد والغاز

كشفت أبحاث جديدة أن الإنسانية يجب أن تكون مدركة للقوة المدمرة للمذنبات التى تتكون من الجليد والغاز، إذ نشر العلماء المدعومين من وكالة ناسا دراستين مستقلتين لاستكشاف الخطرالذى تشكله المذنبات، والذى يمكن أن يظهر دون سابق إنذار ويكون من الصعب للغاية الدفاع عنه.
ووفقا لموقع "مترو" البريطانى، يناقش التقريرالأول الذى تم نشره الأسبوع الماضى خطر تحول المذنب إلى "K-Pg-type Impactor"، وهو الاسم العلمى للكائن الذى تسبب فى انقراض الديناصورات.
أما بالتقرير الثانى، ناقش العلماء صعوبة تدمير مذنب أو تشويهه، وحذروا من أنه قد يتم رصد أحد هذه الأجسام الجليدية فقط قبل بضع سنوات فقط من التأثير، مما يعنى أن جنسنا البشرى لا يمكنه فعل الكثير لحماية نفسه.
 تم نشر كلاهما على الموقع الإلكترونى Arxiv، وتساءلت دراسة أعدها علماء من أكاديمية الولايات المتحدة العسكرية وجامعة كوينزلاند الجنوبية ومختبر الدفع النفاث التابع لشركة "ناسا" عن بحث سابق أشار إلى أن كوكب المشترى العملاق كان "درعًا" يحمينا من الكويكبات أو المذنبات عن طريق اقتناصها فى مداره، إلا أنه فى الواقع قد يحدث العكس، ومن المحتمل أن يتم حبس المذنبات فى مدارات غريبة الأطوار مما يزيد من خطر وقوعها فى الأرض.
ووجدت الدراسة أن الأجسام من ثلاث مناطق مختلفة من النظام الشمسى تشكل خطراً على كوكبنا ويمكن أن تؤدى إلى أن يصبح المذنب "مهددًا للأرض كل 13 مليون عام تقريبًا".
وأضاف التقرير: "جميعهم لديهم القدرة على أن يصبحوا من النوع K-Pg، ولم يكن من الممكن أن تلعب هذه العملية دورًا فى تشكيل الاتجاهات التى تطورت بها الحياة على الأرض، بل من المؤكد أنها ستؤثر على الحياة الأرضية فى المستقبل".
 ووجد التقرير أن "تهديد التأثير على الأرض" من المذنبات "مستمر بشكل دائم، أما فى الورقة الأخرى، ناقش فريق ممول من وكالة ناسا إمكانية تفجير المذنبات باستخدام "سلاح طاقة موجه" مثل الليزر القوي.
ويمكن أن تظهر المذنبات فى الأفق قبل شهور أو سنوات من التأثير، مما يعنى أنه قد يكون لدينا وقت قصير للغاية لتدمير أو تحويل كائن ما فى مسار تصادمى مع الأرض.

فيس بوك يخفى عدد الـ likes وحجم المشاهدات لصور وفيديوهات إنستجرام

أعلن تطبيق إنستجرام، المملوك لشركة فيس بوك، أنه سيختبر خلال الأيام المقبلة طريقة جديدة لإخفاء عدد الإعجابات  LIKES الخاصة بالصور، بالإضافة إلى أرقام مشاهدات الفيديوهات، وذلك فى محاولة لحمل المستخدمين على الاهتمام بالمحتوى نفسه وليست المقاييس المرتبطة به.وخلال فترة الاختبار لن يشاهد المتابعون إجمالى الإعجابات على الصور أو عدد مرات المشاهدة على مقاطع الفيديو أو عند تصفح Instagram أو عند زيارة بروفايل المستخدم، وسيظل مالك الحساب قادرًا على الوصول إلى المقاييس الخاصة به ومشاهدة إجمالى الإعجابات أو عرض التفاصيل الخاصة بمنشور معين، رغم أنه سيحتاج إلى الضغط فوق منشور لعرض هذه المقاييس.اخفاء الاعجابات
 وذكرت الشركة المالكة للتطبيق خلال المؤتمر السنوى لمطورى Facebook أن الاختبار سيبدأ فى وقت لاحق من هذا الأسبوع للمستخدمين فى كندا.وتم الكشف أيضا عن ميزة جديدة لتطبيق إنستجرام داخل مؤتمر F8 وهى "ملصقات التبرع"، ففى فبراير أعلن فيس بوك أنه سيساعد الأشخاص على التبرع للمنظمات غير الربحية على إنستجرام، وذلك على على غرار ميزة Facebook Charitable Giving.ملصقات التبرع
 وسيمكن للناس جمع الأموال للعديد من الأحداث والأهداف، بدءًا من اليوم وذلك من خلال استخدام "ملصقات التبرع" التي تم إطلاقها حديثًا في القصص.

فيس بوك يطلق نسخة من ماسنجر مخصصة لأجهزة الكمبيوتر

فى محاولة من فيس بوك لمنافسة FaceTime وiMessage من Apple، قررت الشركة إطلاق إصدار من تطبيق ماسنجر على أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأعلنت عن هذه الخطوة خلال مؤتمر F8 الخاص بالمطورين.ففى السابق كان يمكن استخدام Messenger من مستعرض ويب، لكن لا يمكن استخدام ميزات معينة كالمتاحة على التطبيق الأساسى مثل الاتصال الجماعى.وسيتضمن إصدار سطح المكتب من التطبيق كل مزايا التطبيق المخصص للهواتف الذكية، إذ كشفت الشركة أن الدردشة الخاصة واحدة من أسرع المجالات نمواً فى الاتصال عبر الإنترنت .ووفقًا للشركة فزاد مقدار الوقت الذى تقضيه فى مكالمات الفيديو على ماسنجر بنسبة 40٪ على أساس سنوى.

Secret Crush ميزة جديدة بفيس بوك لمعرفة معجبك السرى

كشفت شركة فيس بوك خلال مؤتمرها السنوى للمطورين F8 عن دعم خدمتها للمواعدة بميزة جديدة، أطلقت عليها اسم Secret Crush والتى تعطى الفرصة للمستخدمين لمعرفة معجبيهم.وتتيح الميزة أيضا لمستخدميها الفرصة للتعبير عن اهتمامهم بما يصل إلى 9 أصدقاء، وفور انضمام واحد من هؤلاء الأصدقاء إلى الخدمة سيحصل على إشعار يبلغه بأن شخصًا ما يعجب به، وإذا أعرب هو الآخر عن اهتمامه سيتم إخبار الطرفين والكشف عن هويتهما.وقالت الشركة إنه لن يكون بإمكانك إضافة أى شخص لم ينشئ ملف تعريف بالخدمة، فهى مصممة لمنح المستخدمين  خدمة تساعدهم فى العثور على شريك حياتهم.وفى الوقت الحالى توجد خدمة المواعدة داخل تطبيق Facebook على الهواتف الذكية، كما أنها متاحة للمستخدمين من عمر 18 عامًا أو أكبر بشكل مجانى، فى عدد من دول العالم، كما أنها غير مدعومة بالإعلانات أو ميزات مدفوعة، وعند الاشتراك سيُطلب منك إنشاء ملف تعريف منفصل للمواعدة مع قدر أكبر من المعلومات الشخصية التى ستظهر لمطابقاتك المحتملة.

فيس بوك تعقد مؤتمرها F8 للمطورين غدا

لم تكن السنوات الثلاثة الماضية سهلة بالنسبة لفيس بوك، إذ واجهت الشركة الكثير من الفضائح والمشاكل التى أثرت على ثقة المستخدمين بها، لذا من المتوقع أن تستغل الشركة حدثها غدا لتحسين صورتها أمام العالم، كما سيعتلى مارك زوكربيرج المسرح ليوضح الكثير من الأمور للعالم.ووفقا لموقع Cnet فمن المتوقع أن يناقش زوكربيج الأفكار الجديدة حول خدمات المراسلة ومشاركة الصور والذكاء الاصطناعى، وسكون من المفيد أن يتصدر المدير التنفيذى مارك زوكربيرج الحدث، كما فعل فى كل من مؤتمرات الشركة السابقة، فى العام الماضى ناقش الأفكار الجديدة حول تطبيقات المواعدة، واستخدام الذكاء الاصطناعى للتحرش وأداة clear history لزيادة خصوصية المستخدمين.وسيبدأ مؤتمر المطورين غدا الثلاثاء 30 أبريل فى الساعة 10 صباحًا بتوقيت المحيط الهادئ (1 مساءً بالتوقيت الشرقي) أى فى حوالى الساعة السابعة مساءً بتوقيت القاهرة، وسيستمر حتى يوم الأربعاء 1 مايو.

حصاد التكنولوجيا.. زيادة النصب على السوشيال ميديا 43% وأبل متهمة بالاحتكار

إذا منعك الاحتفال بأعياد شم النسيم اليوم من متابعة الأخبار والأحداث التكنولوجية المختلفة التى ظهرت على مدار اليوم، وفاتتك الكثير من الأخبار التى شغلت الصحف العالمية، فيمكن للحصاد التالى مساعدتك فى متابعة ما فاتك..3 أسباب تعزز تنامى "بعبع" الذكاء الاصطناعى .. اعرف الناس بتخاف منه ليه؟دراسة: زيادة نسبة "النصب" على السوشيال ميديا 43% خلال 2018
 تقرير: الذكاء الاصطناعى يمكنه استخدام البصمات الرقمية لتخصيص الإعلاناتقريبا.. يمكنك السفر إلى أى مكان بالعالم بواسطة طائرة بدون قائد
 تقرير: وكالة الاستخبارات الأكوادورية تتجسس على مواطنيها بنظام مراقبة صينيتقرير: أبل تستغل سيطرتها على "آب ستور" ضد المنافسين
 
 

36.3 مليار دولار حصيلة أرباح جوجل بالربع الأول و30.7 مليار من الإعلانات

أعلن ألفابيت الشركة الأم لجوجل عن أرباحها الفصلية للربع الأول، بعد تحذير المستثمرون من اضطرارها لدفع رسومًا تبلغ 1.7 مليار دولار (1.5 مليار يورو) خلال هذا الربع بسبب غرامة من المفوضية الأوروبية تتعلق بممارسات الإعلان المانعة للمنافسة.
ووفقا لموقع "تك كرانش" الأمريكى، سجلت Alphabet إيرادات بلغت ، بزيادة 17 ٪ مقارنة بالعام الماضي، أو 19 ٪ على أساس ثابت للعملة"، بينما بلغت ربحية السهم 9.50 دولارات.
وأثرت غرامة الاتحاد الأوروبي على صافي دخل ألفابيت، حيث انخفض إلى 6.6 مليار دولار مع أخذ الغرامة في الاعتبار، مقارنة بمبلغ 8.3 مليار دولار بدون الغرامة، وهو ما يعد أقل بمئات الملايين من الربع الرابع من عام 2018، عندما حققت الشركة 8.9 مليار دولار.
تجدر الإشارة إلى أن أرباح جوجل من "الإيرادات الأخرى" تستمر في النمو مقارنة بالعام الماضي، والتى تشمل الأموال التي تجنيها من الهواتف والأجهزة المنزلية الذكية، إذ بلغ 5.4 مليار دولار في هذا الربع مقارنة بـ 4.3 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي، إلا إنه يمثل تباطؤ عن الربع الأخير من عام 2018، عندما وصلت الإيرادات الأخرى إلى 6.5 مليار دولار.
ومع ذلك، تواصل جوجل تحقيق أرباح ضخمة من قطاع الاعلانات، حيث حققت 30.7 مليار دولار في هذا الربع، وهو ما يعد زيادة طفيفة من 26.6 مليار دولار عن نفس الربع من العام الماضي.
وقال روث بورات، المدير المالي لألفالبت وجوجل: "لقد حققنا نمواً قوياً بقيادة بحث الهواتف الذكية و يوتيوب والتخزين السحابى مع عائدات 36.3 مليار دولار، وما زلنا نركز على ونشعر بالحماس لفرص النمو الكبيرة في أعمالنا".
 
 
 

بعد ظهور أبو بكر البغدادى بتليجرام.. 5 تطبيقات يفضلها الإرهابيون

بعد 5 سنوات من الاختفاء ظهر أبو بكر البغدادى فى فيديو جديد نشرته مجموعة تابعة لتنظيم داعش عبر تطبيق تليجرام المشفر، يتوعد من خلاله بالانتقام من مقتل أعضاء الجماعة، إلا أن هذا الفيديو سلط الضوء بقوة على استغلال الإرهابيين لتطبيقات الهواتف الذكية خاصة المشفرة للتواصل وتوصيل الرسائل المختلفة للعالم، بعيدا عن أعين المراقبة.
 
يعد تليجرام واحدا من أهم وأقوى التطبيقات المشفرة فى العالم، إذ يعطى مستخدمه القدرة على التواصل سواء بالدردشة بالصوت أو الصورة بكل سهولة دون الخوف من التجسس أو التتبع، بعيدًا عن أعين الحكومات سواء على الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر، وهو الأمر الذى ربط اسم تليجرام بالإرهاب، إذ كشفت الكثير من التقارير اعتماد تنظيم داعش عليه بشكل كبير فى التواصل مع أنصاره حول العالم، وليس هذا فقط بل لبث الأخبار والبيانات الخاصة بجرائهم البشعة، بالإضافة إلى إطلاق مجموعة من القنوات لنشر دعايا عن التنظيم الإرهابى.
 
تورط اسم تطبيق واتس آب بعدد من الحوادث الإرهابية الكبرى، فميزة التشفير من النهاية إلى النهاية، والتى تمنع أى شخص حتى واتس آب نفس من اعتراض الرسائل أو التجسس عليها، سهلت التواصل بين الإرهابيين وساعدتهم على التخطيط لجرائمهم، وقد ظهرت الكثير من الدعوات المطالبة شركة فيس بوك المالكة للتطبيق بفك هذا التشفير لإعطاء الفرصة لأجهزة تنفيذ القانون حول العالم بالوصول إلى الرسائل لتسهيل القبض على المشتبه بهم، ومنع الحوادث الإرهابية قبل حدوثها.
 تطبيق iMessage
استغل تنظيم داعش أيضا خدمةiMessage  التابعة لأبل والمتاحة على هواتف آيفون فقط للتواصل والدردشة بعيدا عن أنظار أجهزة التجسس والمراقبة، إذ تتمتع الخدمة بتشفير قوى يمنع أى جهة من اعتراض الرسائل أو الوصول إليها، للحفاظ على سرية المحادثات وخصوصية المستخدمين.
 تطبيق فايبر
وبسبب التشفير من النهاية إلى النهاية والمزايا العديدة التى يوفرها، كان فايبر أيضا واحدا من التطبيقات التى استخدمت من قبل الإرهابيين للحفاظ على خصوصية المحادثات، إذ يدعم الاتصال الصوتى والفيديو وإنشاء المحادثات الجماعية والرسائل الصوتية ومقاطع الفيديو، أما الميزة الأهم بهذا التطبيق هى خدمة Viber Out التى تعطى المستخدم القدرة على إجراء مكالمات لأرقام هاتفية حول العالم بأسعار أقل، بعد شحن التطبيق بالرصيد.
 تطبيق  Line
تورط اسم لاين أيضا بعدد من الحوادث الإرهابية إذ سلط عدد من التقارير الضوء على استخدامه من قبل جماعة الإخوان للتواصل، إذ يدعم تطبيق line إرسال الصور والفيديوهات، بالإضافة إلى دعم المكالمات الصوتية والفيديو بجودة عالية، ويتمتع Line بنفس ميزة إجراء المكالمات الدولية بكل سهولة بسعر أقل من العادى، وهى الميزة التى تحمل اسم Line Out، كما أنه مزود بخدمة للدفع عبر التطبيق PayLine ، بالإضافة إلى ميزة التشفير التى تحمى المحادثات من التتبع أو المراقبة.

استطلاع: 57% من الأمريكيين يعتبرون الذكاء الاصطناعى تهديدا للجنس البشرى

كشف استطلاع رأى حديث أن عدد الأشخاص الذين يخشون الذكاء الاصطناعى فى ازدياد، إذ وجد الاستطلاع الجديد الذى شمل 1004 ناخبين مسجلين فى الولايات المتحدة أن 57 فى المائة منهم يعتقدون أن الذكاء الاصطناعى يمثل "تهديدًا للجنس البشرى".ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى فتوضح النتائج تزايد الشكوك حول الذكاء الاصطناعى، والذى شق طريقه نحو العديد من الأجهزة التى نستخدمها اليوم، بدءا من السيارات وصولا إلى الهواتف المحمولة.وبالإضافة إلى 57 بالمائة ممن يعتقدون أن الذكاء الاصطناعى يمثل تهديدًا، هناك نحو 43 بالمائة لا يوافقون على ذلك ويعتقدون أنه ليس هناك ما يدعو للقلق، ومن بين الـ57 فى المائة الذين يعتبرون ذلك تهديدًا، يعتقد 16 فى المائة منهم إلى أبعد من ذلك، إذ يرون أنه "تهديد خطير للغاية".وأجرى الاستطلاع فى الفترة من 17 إلى 18 أبريل من قبل المحلل السياسى سكوت راسموسن وشركة أبحاث السوق HarrisX.وأشار راسموسن إلى أن عدد المستجيبين الذين يعتبرون الذكاء الاصطناعى يمثل تهديدًا قد ارتفع ثلاث نقاط مئوية منذ نوفمبر.

مدير ناسا يحذر: اصطدام كويكب قاتل بالأرض ليس "خيال علمى"

حذر جيم بريدنشتاين مدير وكالة ناسا أن احتمال اصطدام كويكب قاتل بالأرض ليس شيئًا خياليا، بل هو أمر قابل للحدوث.
وقال بريدنشتاين فى مؤتمر الدفاع الكوكبى لعام 2019 فى واشنطن: "علينا أن نتأكد من أن الناس يدركون أن الأمر لا يتعلق بهوليوود، إنه لا يتعلق بالأفلام، إذ يتعلق الأمر فى النهاية بحماية الكوكب الوحيد الذى نعرفه الآن لاستضافة الحياة وهذا هو كوكب الأرض".
وأشار بريدنشتاين إلى حدث نيزك تشيليابينسك كدليل على زيادة خطورة وإمكانية هذه الأحداث، إذ كانت الشهب، التى اشتعلت فيها النيران عبر سلسلة جبال الأورال الجنوبية فى فبراير 2013، أكبر إضراب نيزكى مسجل منذ أكثر من قرن، بعد حدث تونغوسكا عام 1908، إذ أصيب أكثر من 1600 شخص جراء موجة الصدمة الناجمة عن الانفجار، والتى تقدر قوتها بـ 20 قنبلة هيروشيما الذرية.
على الرغم من أن هذه الأنواع من الأحداث تحدث مرة واحدة كل 60 عامًا ، إلا أن بريدنشتاين قال إنها حدثت ثلاث مرات خلال المئة عام الماضية.
وأضاف بريدنشتاين "أتمنى أن أخبركم أن هذه الأحداث فريدة من نوعها، لكنها ليست كذلك"، موضحا أن دفاع الكواكب لا يقل أهمية عن أهداف ناسا الأخرى، مثل هبوط البشر على سطح القمر.