زينب عبد المنعم

عصابة من الهاكرز تسرق بطاقات Sim وعملات مشفرة بقيمة 2,4 مليون دولار

كشف تقرير لموقع The Verge الأمريكى، عن توجيه الاتهام إلى عصابة مكونة من تسعة أشخاص، بسبب سرقة بطاقات SIM وعملات مشفرة من عدد من الضحايا، وتحقيق ثروة تصل إلى أكثر من 2.4 مليون دولار.
وفى لائحة اتهام غير مختومة، يزعم ممثلو الادعاء فى مكتب المدعى العام الأمريكى فى المقاطعة الشرقية فى ميشيجان أن ستة من الأشخاص، الذين يعيشون فى جميع أنحاء الولايات المتحدة وأيرلندا، كانوا أعضاء فى مجموعة تسمى "المجتمع" أو The Community، والذين شاركوا فى عملية احتيال، حيث يقوم الهاكرز بإقناع شركات الهاتف المحمول، باستخدام الرشوة أو الخداع، بنقل رقم هاتف إلى بطاقة SIM جديدة.
من خلال الوصول إلى رقم الهاتف، استطاع المحتالون تجاوز تدابير الأمان مثل المصادقة الثنائية، مما أتاح لهم التحكم فى حسابات الضحية، كما أنطوت عملية الاحتيال فى كثير من الأحيان على السيطرة على محفظة العملة المشفرة للضحية، مما يتيح للهاكر الوصول إلى الأموال.
ويُزعم أن المجموعة استخدمت هذه التقنية سبع مرات لسرقة العملات المشفرة، وفى شكوى منفصلة، اتهم ممثلو الادعاء ثلاثة من موظفى شركات الهواتف المحمولة بقبول رشاوى كجزء من الجريمة.
ويواجه الهاكرز العديد من اتهامات بالاحتيال وسرقة الهوية، بينما اتُهم موظفو شركة الهاتف بالاحتيال، وقد يواجه كل منهم عقودا فى السجن فى حال إداناتهم.

ألمانيا تختبر أول طريق كهربائى سريع لتعزيز وسائل النقل الصديقة للبيئة

قررت ألمانيا الانضمام إلى صفوف الدول التى تراهن على "الطرق الكهربائية السريعة " لتعزيز النقل بالشاحنات الصديقة للبيئة، إذ بدأت البلاد اختبارات لنظام طريق كهربائى سريع eHighway بين فرانكفورت ودارمشتات.
وسيتم الاستعانة بشاحنة هجينة تعمل بالديزل والكهرباء تتلقى الطاقة من الكابلات العلوية لمنعها من استخدام محرك الاحتراق، بعد أن كانت الاختبارات السابقة فى البلاد تعتمد إما تجارب ليلية بطيئة أو اختبارات بمطار عسكرى غير مستخدم.
ووفقا لموقع Engadget الأمريكى، تم إطلاق أول طريق eHighway فى السويد فى عام 2016، وتستخدم ألمانيا المفهوم نفسه، إذ تعتمد الشاحنات على البانتوجرافات- وهى النتوءات على أسطحها- للتثبيت على الكابلات العلوية وسحب الكهرباء، كما يمكن للشاحنات أن تغذى الكهرباء فى الشبكة عند الفرامل، مما يجعل النظام مفيدًا بشكل خاص إذا كان هناك ازدحام.
لن يكون للنظام تأثير كبير لفترة من الوقت، إذ ستعمل خمس شاحنات فقط بهذا النظام الكهربائى، إذ تشكل الشاحنات الثقيلة نحو 10 بالمئة من السيارات اليومية البالغ عددها 135000.

فيس بوك ردا على دعوى تفكيكها: نحتاج إلى المزيد من التنظيم وليس التقسيم

ردا على دعوى المؤسس المشارك كريس هيوز بتفكيك فيس بوك، نشر "نيك كليج" نائب رئيس الشؤون العالمية والاتصالات بالشركة، مقالة رأى بصحيفة نيويورك تايمز ينتقد فيها حجة هيوز ويكرر رغبة الشركة فى المزيد من التنظيم.
 
وزعم كليج أن فيس بوك كانت شركة كبيرة مكونة من "العديد من القطع الأصغر"، كل منها ينافس منافسين متعددين، ولم تكن مهيمنة فى بعض الأسواق، إذ قال: "كان لديها "فقط" 20 بالمئة من المساحة الإعلانية على الإنترنت فى الولايات المتحدة، على سبيل المثال".
 
كما أكد السياسي السابق أن قانون مكافحة الاحتكار يهدف إلى حماية العملاء من خلال ضمان أسعار منخفضة وجودة عالية، وليس "معاقبة" شركة بسبب الخلافات أو بسبب حجمها.
 
واقترح كليج بضرورة أن يكون هناك المزيد من اللوائح لمحاسبة الشركات وضمان أن تكون "القواعد" متوافقة مع قيم الحكومات، بدلا من المطالبة بتفكيك الشركة.
 
ورد كليج على مزاعم هيوز بأن السياسيين تجاهلوا مسؤوليتهم فى ضمان المنافسة، مؤكدا أن "هيوز" أساء فهم كل من فيس بوك وأهداف قانون المنافسة.

إيلون موسك يسخر من جهود شركة "جيف بيزوس" لإرسال البشر للقمر

كشف جيف بيزوس يوم الخميس عن رؤية شركته Blue Origin الكبرى للسفر إلى القمر، وأزاح الستار عن المركبة الفضائية القمرية الجديدة لشركة الفضاء، والتى يطلق عليها اسم  Blue Moon، لكن يبدو أن هذه الخطط أثارت غيرة "إيلون موسك" رئيس شركة سبيس إكس.
 
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، نشر موسك تغريدة كتب فيها "توقف عن الإغاظة" فى وقت متأخر من الليل، تتضمن صورة ساخرة من مركبة شركة Blue Origin.تغريدة موسك
ولم تكن هذه المرة التى يتبادل فيها المليارديران تغريدات ساخرة فيما بينهما، إذ يستغلان موقع تويتر للسخرية من بعضهما البعض، جنبا إلى جنب التحدث عن إنجازاتهما، ففى شهر أبريل أعلنت أمازون أنها ستطلق الآلاف من الأقمار الصناعية التى تبث الإنترنت فى مدار أرضى منخفض، وهو مشروع مشابه لستارلينك، الذى تطوره شركة سبيس إكس.
 
قبل ذلك، فى عام 2015، تفاخر بيزوس بإطلاق شركته بلو أوريجينج صاروخًا فى الفضاء وعودته مرة أخرى إلى الأرض، واصفًا الصاروخ القابل لإعادة الاستخدام بأنه "أندر الوحوش"، مضيفا أن شركته جعلت هذا العمل الشاق "يبدو سهلاً ".
 
ولم يثير هذا الوصف سعادة موسك، إذ رد عليه فى تغريدة، يقول له أنه أرسل صاروخًا فقط إلى الفضاء، وليس فى المدار.

هل يمكن استخدام تقنية الواقع الافتراضى VR فى علاج مرضى الخرف؟

كشفت دراسة أن تقنية الواقع الافتراضى (VR) قد تحسِّن بشكل كبير من نوعية حياة الأشخاص المصابين بالخرف، عن طريق مساعدتهم على تذكر الذكريات السابقة وتقليل السلوك العدوانى وتحسين التفاعلات مع مقدمى الرعاية.
 ووفقا لموقع Timesofindia الهندى، شارك ثمانية مرضى تتراوح أعمارهم بين 41 و 88 الذين يعانون من الخرف، بما فى ذلك مرضى الزهايمر وهنتنجتون فى الدراسة التى نشرت فى مؤتمر SIGCHI.
وقال باحثون من جامعة كنت فى المملكة المتحدة إن كل مريض استخدم سماعة رأس VR "لزيارة" واحدة من خمس بيئات افتراضية وهى كاتدرائية وغابة وشاطئ رملى وشاطئ صخرى ومشهد ريفى.
وتم رصد ستة عشر جلسة مع ردود الفعل التى تم جمعها من المرضى ومقدمى الرعاية لهم، وقال جيم أنج من جامعة كنت: "من الواضح أن VR يمكن أن يكون لها فوائد إيجابية للمرضى الذين يعانون من الخرف وعائلاتهم ومقدمى الرعاية، فهى  توفر نوعية حياة أكثر ثراءً وإرضاءً مما هو متاح على خلاف ذلك، مع العديد من النتائج الإيجابية". وكان أحد الاستنتاجات الرئيسية أن VR ساعدت المرضى على تذكر الذكريات القديمة من خلال توفير محفزات جديدة يصعب تحقيقها، بسبب المشاكل الصحية أو تعذر الوصول إليها فى بيئة آمنة.  

جوجل: قانون مناهضة الأخبار المزيفة السنغافورى قد يعيق الابتكار

قالت شركة جوجل اليوم الخميس إن قانون مناهضة الأخبار المزيفة، الذى أقره البرلمان السنغافورى قد يعيق الابتكار، وهو مجال ترغب الدولة فى تنميته فى إطار خططها لتوسيع صناعة التكنولوجيا.
ووفقا لموقع Timesofindia الهندى، مرر البرلمان السنغافورى يوم الأربعاء مشروع قانون الحماية من الأخطاء الإلكترونية والتلاعب، وهو قانون انتقدته جماعات حقوق الإنسان والصحفيون وشركات التكنولوجيا بسبب مخاوف من إمكانية استخدامه فى فرض قيود على حرية التعبير.
ويأتى إقرار القانون فى وقت تبذل فيه سنغافورة، جهودًا لتضع نفسها كمركز إقليمى للابتكار الرقمى، لذا أكدت جوجل إن القانون قد يعوق هذه الجهود.
وقالت الشركة ردا على استفسار من رويترز: "ما زلنا نشعر بالقلق من أن هذا القانون سيضر بالابتكار ونمو النظام البيئى للمعلومات الرقمية، فكيفية يتم تنفيذ القانون أمر مهم، ونحن ملتزمون بالعمل مع صناع السياسة فى هذه العملية".
 وسيطلب القانون من المنصات الإعلامية عبر الإنترنت إجراء تصحيحات أو إزالة محتوى تعتبره الحكومة غير صحيح، مع فرض عقوبات على الجناة تصل إلى 10 سنوات أو غرامات تصل إلى مليون دولار سنغافورى (735 ألف دولار).
وقال وزير العدل إن مشروع القانون لن يؤثر على حرية التعبير، كما أكدت سنغافورة إنها عرضة للأخبار المزيفة بسبب موقعها كمركز مالى عالمى، وعدد سكانها الإثنى والدينى المختلط، والوصول إلى الإنترنت على نطاق واسع.
 وقال سايمون ميلنر، نائب رئيس فيسبوك بآسيا والمحيط الهادى: "لا نزال نشعر بالقلق إزاء جوانب القانون الجديد الذى يمنح السلطات التنفيذية فى سنغافورة صلاحيات واسعة لإجبارنا على إزالة المحتوى الذى يعتبرونه غير صحيح".    
 

فيس بوك يتوقف عن حظر بعض إعلانات "البلوك تشين" بعد عام من منعها

بعد مرور عام على حظر جميع الإعلانات المتعلقة بالعملات الرقمية، قرر فيس بوك المساح مرة أخرى للإعلانات الخاصة بتكنولوجيا بلوك تشين وبعض الأحداث المتعلقة بالعملات المشفرة، دون الحاجة إلى موافقة مسبقة.
ووفقا لموقع "تك كرانش" الأمريكى، يمكن أن يكون التغيير بمثابة خبر جيد لهذه الصناعة التى تكافح من أجل جذب الاهتمام مرة أخرى، فى أعقاب انهيار سعر العملة المشفرة لعام 2018 الذى أفسد الكثير من الجمهور على هذه التكنولوجيا المالية الجديدة.
وكان هدف فيس بوك من الحجب هو حماية المستخدمين من الاحتيال، حيث لم يكن لدى مقدمى الخدمة سوى القليل من المساءلة، وفى يناير 2018 فى ذروة جنون التشفير، حظرت جميع الإعلانات المتعلقة بالبلوك تشين، لكن بحلول يونيو 2018، بدأت فى السماح للبعض إذا حصلوا على موافقة مسبقة.
فعندما يتعرض مستخدمو فيس بوك للاحتيال، فإنهم لا يلوموا فقط المحتال ولكن يصبون غضبهم على الشبكة الاجتماعية أيضًا، لذا أعلن فيس بوك قرار الحظر لمنع هذا الأمر من الحدوث، حتى تم تقليل إجراءات الحظر بعض الشىء بدءا من أمس.  
 

أعضاء بالكونجرس يقترحون قانونا لدعم تقنيات الذكاء الاصطناعى داخل الحكومة

لم يتخل أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى عن حلمهم فى تشجيع استخدام الذكاء الاصطناعى داخل الحكومة، إذ أعادت مجموعة من الحزبين الجمهورى والديمقراطى تضم كورى جاردنر وكامالا هاريس وروب بورتمان وبريان شاتز قانون منظمة الذكاء الاصطناعى، فى محاولة لتشجيع تبنى التقنية فى الحكومة الفيدرالية، وكما كان من قبل، ستكلف الفروع الحكومية المختلفة باستكشاف وتطبيق استخدام التكنولوجيا حيثما أمكن ذلك.
ووفقا لموقع Engadget الأمريكى، ستكلف إدارة الخدمات العامة بتوفير الخبرة فى مجال الذكاء الاصطناعى للوكالات ودعم سياسة البحث، وسيحتاج مكتب الإدارة والميزانية إلى وضع استراتيجيات للاستثمار فى الذكاء الاصطناعى واستخدامها للبيانات الفيدرالية.
 وفى الوقت نفسه، سيحدد مكتب إدارة شؤون الموظفين المهارات اللازمة للعاملين فى الذكاء الاصطناعى، ويخلق وظائف ذات صلة، كما يمكن أيضًا توقع قيام مجلس استشارى بمعالجة "الفرص والتحديات" المتعلقة بسياسة الذكاء الاصطناعى، بينما تضع الوكالات التنفيذية خططًا تشجع اعتماد الذكاء الاصطناعى مع حماية الخصوصية والحريات المدنية.
ولن يكون إصدار 2019 من مشروع القانون بالضرورة أفضل حالًا من نظيره الذى طرح العام الماضى، والذى توقف بعد إرساله إلى اللجنة، لكن يحتوى هذا الإجراء الجديد على بعض الداعمين المهمين، بما فى ذلك Facebook و Microsoft و Internet Association (الذى يشمل Amazon و Google)،  وإذا أصبح قانونًا، فقد يقطع مسافة باتجاه دمج الذكاء الاصطناعى فى الحكومة وتحليل كميات البيانات الحكومية التى لا تستخدم فى بعض الأحيان.
 

تقرير: عمر الإنسان سيتجاوز 100 عام بفضل التقدم التكنولوجى

كشف عدد من الخبراء أن تجاوز عمر الإنسان لـ 100 عام سيصبح قريبًا أمرًا شائعًا، بفضل معالجة التقدم التكنولوجى لمشكلة الشيخوخة، إذ توقع تقرير لبنك أوف أميركا أن تقنيات تأخير الموت ستكون واحدة من أكبر مجالات الاستثمار خلال العقد المقبل.
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، تبلغ قيمة هذا السوق بالفعل 85 مليار جنيه إسترلينى (110 مليارات دولار) ، وهى قيمة يتوقع البنك الاستثمارى أن ترتفع إلى حوالى 462 مليار جنيه إسترلينى (600 مليار دولار) بحلول عام 2025.
ويعد التطورات فى استكشاف وتعديل الجينوم البشرى والذكاء الاصطناعى وعلاج الأمراض، من بين المجالات التى أبرزها التقرير.
وقال الباحثون بالتقرير: "تتضاعف المعرفة الطبية كل 73 يومًا بحلول عام 2020، مقابل كل 3.5 [سنة] فى عام 2010، كما انخفضت تكاليف التسلسل الجينى بنسبة 99.999 ٪ منذ عام 2003، وقد مكّن ذلك من ظهور واجهة جديدة فى مجال الطب لزيادة العمر المتوقع، مما يشير إلى" ثورة تحمل اسم techmanity – حيث تلتقى التكنولوجيا بالإنسانية".
من المتوقع أن يكون البحث عن الخلود أو عدم الموت، سوقًا ضخمًا بحلول عام 2025، حيث تبلغ قيمة هذه السوق حوالى 388 مليار جنيه إسترلينى (504 مليار دولار)، إذ سيساعد على تحسين فترات الصحة لتحسين الحيوية البشرية، مما يمكّن سكان العالم من العيش بحرية بعيدا عن الأمراض، وليس العيش إلى الأبد".

سيناتور أمريكى يقترح قانونا لمنع نهج "الدفع مقابل الفوز" بألعاب الأطفال

أعلن السناتور جوش هاولى (R-Mo.) عن خطط لإدخال "قانون حماية الأطفال من الألعاب المسيئة"، والذى يستهدف الحد من استغلال الأطفال من ممارسات "الدفع مقابل الفوز" التى تتبعها صناعة الألعاب، وفقا لملخص صادر عن مكتب هاولى.
وكما هو موضح، فإن مشروع القانون سيطبق على الألعاب التى تستهدف الأطفال أقل من 18 عامًا، والألعاب التى تتضمن جماهير أوسع نطاقًا، والتى يسمح مطوروها عن قصد للاعبين الصغار بالانخراط فى معاملات مالية دقيقة، وبموجب مشروع القانون، لن يُسمح لهذه الألعاب بتقديم صناديق نهب، تُعرّف هنا بأنها "معاملات دقيقة تقدم مكافآت عشوائية جزئيا للاعبين".
ويهدف مشروع القانون أيضًا إلى الحد من ما يسمى بنهج "الدفع للفوز" والذى يتلاعب بنظام اللعبة لتحفيز اللاعبين على إنفاق المال، أو الذى يغير التوازن التنافسى بين لاعبى الألعاب متعددة اللاعبين، كما سيكون بإمكان لجنة التجارة الفيدرالية والمحامين العامين فى الولايات تطبيق القانون.
وقال هاولى فى بيان: "عندما يتم تصميم لعبة للأطفال، يجب ألا يُسمح لمطورى اللعبة للتربح من إدمانهم للعبة، وعندما يلعب الأطفال ألعابًا مصممة للبالغين، فيجب عزلهم عن المعاملات الدقيقة الإلزامية، كما يجب أن يواجه مطورو الألعاب الذين يستغلون الأطفال عن علم عواقب قانونية".