إيهاب المهندس

تأجيل محاكمة حسن مالك و23 آخرين بقضية "الإضرار بالاقتصاد القومى" لـ4 مارس

قررت محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا "طوارئ"، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، تأجيل محاكمة القيادى الإخوانى حسن مالك، و23 آخرين، فى اتهامهم بالإضرار بالاقتصاد القومى للبلاد، لجلسة 4 مارس لاستكمال المرافعة.
 
وكانت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول للنيابة، قد قامت بضبط "مالك"، وأجرت تفتيشا لمسكنه، فعثرت على مطبوعات تنظيمية تضمنت خطط جماعة الإخوان للإضرار بالاقتصاد القومي عن طريق خلق طلب مستمر على الدولار الأمريكي لخفض قيمة الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية، والقيام بعمليات إرهابية تستهدف رجال القوات المسلحة والشرطة وقطاع السياحة، خاصة الوفود الروسية والأوروبية.
 
كما عثرت النيابة على مطبوع تضمن قائمة بالشركات الأمريكية والإماراتية والسعودية العاملة في مصر وخريطة لخطوط الغاز الطبيعي داخل مصر بغرض استهدافها بعمليات إرهابية، فضلا عن العثور على مطبوع صادر عن جماعة الإخوان الإرهابية يحرض على استعمال القوة والعنف لقلب نظام الحكم القائم بالبلاد.
 
كما عثر بسكن بعض المتهمين الآخرين على مطبوعات تنظيمية أخرى تتضمن دعوة جماعة الإخوان لأعضائها للتجمهر وقطع الطرق، وأخرى تتضمن كيفية التأثير على الرأي العام، كما تم ضبط مبالغ مالية من عملات أجنبية مختلفة كانت معدة لإمداد أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية والجماعات الإرهابية بشمال سيناء للقيام بعمليات إرهابية داخل البلاد.

تأجيل محاكمة 45 متهما بخلية "تفجير أبراج الضغط العالى" لـ3 مارس

قررت محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بطره، برئاسة المستشار  شبيب الضمرانى، اليوم الاثنين، تأجيل محاكمة 45 متهما من بينهم 10 هاربين، في جلسة محاكمتهم في القضية 610 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا، المعروفة إعلاميا بـ "خلية تفجير أبراج الضغط العالي"، لجلسة  3 مارس لاستكمال المرافعة.
كانت النيابة وجهت للمتهمين، اتهامات بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف رجال الأمن والقضاة والقوات المسلحة والمنشآت الحيوية، وحيازة مفرقعات، وتكدير السلم العام، وإرهاب المواطنين، وحيازة أسلحة وذخيرة.
 
 
 

تأجيل إعادة محاكمة مرسى و23 آخرين بـ"التخابر مع حماس" لجلسة 3 مارس المقبل

قررت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، تأجيل إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، فى قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومى، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية، والمعروفة بالتخابر مع حماس، لجلسة 3 مارس.
 
 
وعقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وبحضور محمود حجاب ممثل النيابة العامة، وسكرتارية حمدى الشناوى.
 
 
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكرى لتحقيق أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.
 
 
وأظهرت التحقيقات، أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقى دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.
 

رسائل بين خيرت الشاطر وآخرين حول تهريب السلاح لغزة ضمن أحراز "التخابر مع حماس"

فضت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، أحراز قضية إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، بقضية "التخابر مع حماس"، وضمت تفريغ لرسائل مواقع التواصل الاجتماعى بين خيرت الشاطر وآخرين حول تهريب السلاح لغزة ولحماس.
 
وتعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس وسكرتارية حمدى الشناوى.
 
وفضت المحكمة مظروف ب/19، من الصحيفة 484 : الصحيفة 487، ويوجد ترجمة، وهى عبارة عن مراسلات بين خالد سعد بمكتب المهندس الشاطر، ومستر "كارلى" مدير مكتب السفير الإيطالى، ويطلب السفير الإيطالى مناقشة سبل التعاون بين مصر وإيطاليا، وتم تحديد موعد اللقاء 29 أبريل 2013، بمكتب خيرت الشاطر 3 شارع مكرم عبيد مدينة نصر، وتم الموافقة على أن يحضر اللقاء من الجانب الإيطالي السفير الإيطالي والمستشارين الاقتصادى والسياسى وآخرين.
 
وفضت المحكمة مظروف ب/20 ، عبارة عن مراسلات بين جيهان حمزة، وخالد سعد، حول تحديد موعد إجراء مكالمة تليفونية بين وكيل الخزانة الأمريكية وخيرت الشاطر لمناقشة المستقبل الاقتصادى فى مصر، وتم التأكيد على إجراء المكالمة فى 15 مايو 2013، الساعة 4 مساء.
 
وفضت مظروف ب/21، ويضم الصحائف من 492 وحتى 496، وهى عبارة عن مراسلات بين جيهان حمزة وخالد سعد، لتحديد موعد لقاء بين السفيرة الأمريكية "باترسون" والشاطر، وتم تحديد الموعد بمكتب الشاطر بمكرم عبيد، والحضور هم السفير الأمريكى، ونائب المستشار السياسى، وتقرير الترجمة بالصحيفة 492.
 
وفضت المحكمة مرفق رقم واحد مظروف "ج"، عبارة عن رسائل على مواقع التواصل الاجتماعى، وتوجد بعض العبارات منها "التزام مهربى السلاح تهريب كمية من المتفجرات لقطاع غزة، وتوصلت قوات الشرطة لمخزن المتفجرات وهو عبارة عن حفرة عميقة تحت الأرض وبداخلها 14 دانة"، وعبارة أخرى "هل تبدل ذلك لتهريب السلاح للمقاومة، أم تنسى أنك احتجزت فى المغرب العربى أم أن الظروف غير الظروف، واللى يدوق طعم السلطة ميسلهاش"، وقد وردت هذه البرقيات وغيرها فى تقرير الأمن القومى قرين البند "ز"، من الصحيفة 150، وأنه من خلال التحريات والإجراءات السرية لنتائج الفحص الفنى لعناوين البريد الإلكتروني ومواقع التواصل المرتبطة بالعناوين للمدعو خالد سعد حسنين مساعد نائب مرشد الإخوان، والمدعو خيرت الشاطر، وجود رسائل ومحادثات متعلقة بالجرائم موضوع القضية كالتالى "محادثات خلال 2010، و2011، مع شخصين لديهم موقعي باسمى المهاجر ومحمد حول سلاح كان مهربا عبر الأنفاق لقطاع غزة وتم اكتشافها من قبل السلطة المصرية، وقام المذكور بحذفها من على موقعه لإخفاء علاقته بالفلسطينيين بقطاع غزة والتابعين لحماس.
 
وضمت الرسائل رسالة من المدعو محمود مسعود، يتحدث فيها عن تدعيم مرسى، وأخرى حول الثبات على الدين مرسلة بتاريخ 23 يوليو.
 
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.
 
وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

قاضى "التخابر مع حماس" يبعد "العريان" من القاعة ويطرد صفوت حجازى

أمرت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، بإبعاد المتهم عصام العريان  لخارج قاعة المحكمة أثناء فض أحراز قضية إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، بقضية "التخابر مع حماس"، بعد أن تلاحظ للمحكمة أن عصام العريان يتحدث مع جيرانه من المحبوسين وانتقل من مقعد إلى آخر مما يشوش على المحكمة فأمرت بإبعاده من القاعة.
 
كما أمرت المحكمة بطرد المتهم صفوت حجازى لخارج قاعة المحكمة، بعد أن تلاحظ للمحكمة أن المتهم صفوت حجازى ينام على المقعد بطوله فأمرت المحكمة بطرده خارج القاعة.
 
وتعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس وسكرتارية حمدى الشناوى.
 
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.
 
وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

لقاءات بين خيرت الشاطر وسفيرى السويد وأمريكا ضمن أحراز "التخابر مع حماس"

فضت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، أحراز قضية إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، بقضية "التخابر مع حماس"، وضمت صحف تظهر لقاءات بين الشاطر والسفير السويدى والأمريكى بالقاهرة لمناقشة أوضاع داخلية لمصر.
 
 
وتعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس وسكرتارية حمدى الشناوى.
 
 
وفى بداية الجلسة قامت المحكمة بإثبات حضور المتهمين، وقدم ممثل نيابة أمن الدولة كتاب مساع وزير الداخلية للسجون، والموجه للمحامى العام لنيابة جنوب القاهرة الكلية، بتاريخ 28 ديسمبر 2018، والذى يفيد، أنه سبق ورود كتاب المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة والمتضمن قرار محكمة جنايات القاهرة، للتصريح للدفاع وأهلية المتهمين لزيارتهم فى محبسهم، وقد تم تكليف إدارات السجون المودع بها المتهمين لتنفيذ قرار المحكمة قبل جلسة 4 نوفمبر 2018، وأفادت إدارة سجن شديد الحراسة عدم حضور أهلية أو دفاع المتهمين، وتم تحرير المحضر رقم 114 السجن متضمن ذلك.
 
 
ويشار إلى أنه يتم تنفيذ قرار المحكمة بزيارة النزلاء وقد سبق وتم تنفيذ قرار المحكمة، بالسماح للدفاع بزيارة المتهمين فى سبتمبر 2018.
 
 
كما قدمت النيابة طلب مقدم من عاصم عمر المحامى، والمدعى بالحق المدنى، للتصريح له بتسديد رسم الادعاء بالحق المدنى، وأرفق أذون التحصيل.
 
 
وفضت المحكمة الحرز رقم 469 مسلسل، وهو عبارة عن صحيفة تضم طلب مقدم من خيرت الشاطر لسفارة السويد للمدعو "ولز"، ويشكره الشاطر على اللقاء ويتطلع للقاءات أخرى فى المستقبل.
 
 
كما فضت المحكمة الصحيفة 470 من المظروف ب/13، وتم برقة موجهة إلى خالد سعد، تتضمن "بالنظر للأحداث الأخيرة أقدم التواصل مع الدكتور محمود غزلان لعقد لقاءات مع دبلوماسيين أمريكيين بالقاهرة، لبحث مستجدات متعلقة بالأحداث الأخيرة التى طالت السفارة الأمريكية بالقاهرة، والبرقية مرسلة باسم أحمد عليمة القسم السياسى بالسفارة الأمريكية، ومؤرخ 20 سبتمبر 2012".
 
 
وفضت المحكمة المظروف ب /14، ويضم دعوة من جمعية الأعمال والاستثمار الدولى، موجهة إلى عز الدين ناصر، وأية عز الدين، وسعد خيرت الشاطر، وعبد الرحمن الزيات، لحضور لقاء العمل التى تنظمة جمعية الاستثمار الدولى، يوم الاثنين 24 سبتمبر للمشاركة فى فعاليات معرض مقرر عقدة فى اسطنبول".
 
 
وفضت المحكمة مظروف ب/15، برقية من جيهان حمزة لخيرت الشاطر، لطلب عقد لقاء، ويتضمن أن السفير ـ جمس ـ مدير شرق أسيا للدراسات الإستراتيجية لمقابلة خيرت الشاطر نائب المرشد، لمناقشة إنشاء أكاديمية بمصر، ويطلب السفير ـ جمس ـ عقد اللقاء يوم 9 أو 10 ديسمبر ويطلب معرفة الميعاد المناسب، وتم تاكيد موعد اللقاء فى 9 ديسمبر الساعة 11 صباحا، فكتبت جيهان حمزة بالقسم السياسى بالسفارة الأمريكية تعتذر عن عدم إجراء المقابلة لوجود مواعيد أخرى للسفارة مع الخارجية.
 
 
كما فضت المحكمة مظروف ب/16،  ويضم محضر اجتماع مع السفير السنغافورى والوفد المرافق له، ومن الجانب المصرى خيرت الشاطر وجهاد الحجاج وأشرف سيف، ملخص الاجتماع يدور حول حاجة مصر لبناء خطة تطوير إستراتيجية لإعادة هيكلة بناء موانى مصر على طول ساحليها.
 
 
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.
 
 
وأظهرت التحقيقات، أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

الجنايات تقبل استئناف النيابة على إخلاء سبيل شادى أبو زيد وتجدد حبسه

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم بطرة، اليوم الاثنين، برئاسة المستشار شبيب الضمراني، قبول استئناف النيابة علي قرار اخلاء سبيل ،   شادي أبوزيد، مراسل برنامج أبلة فاهيتا السابق، في اتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية، ونشر شائعات وبيانات كاذبة ضد الدولة المصرية، وتقرر حبسه 45 يوماً علي ذمة التحقيقات.
 
وأسندت نيابة أمن الدولة إلى المتهم  ، بالقضية 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، ارتكاب جرائم الانضمام إلى إرهابية جماعة الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ، كما أسندت للمتهم نشر أخبار كاذبة عن  البلاد، بقصد تكدير السلم العام في إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية.
 

قاضى "داعش ليبيا" يسمح للمتهمين بمقابلة ذويهم فى حرم المنصة.. صور

سمح المستشار محمد سعيد الشربينى، رئيس محكمة جنايات القاهرة، والتى تنظر محاكمة 14 متهما بالانضمام لجماعة تكفيرية مسلحة فى القضية المعروفة إعلامياً بـ"العائدون من ليبيا"، للمتهمين بمقابلة ذويهم أثناء نظر الجلسة.
 
 
 
تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، وعضوية المستشارين وجدي عبد المنعم والدكتور علي عمارة، وسكرتارية أحمد مصطفى ووليد رشاد.
 
 
 
وكان النائب العام قد أحال المتهمين فى فبراير 2015، للمحاكمة الجنائية، بعد ضبطهم فى منفذ السلوم أثناء عودتهم من ليبيا، لاتهامهم بالضلوع فى أعمال عنف وإرهاب خارج الأراضى المصرية، والتخطيط لاستهداف المنشآت داخل البلاد.
 
 
 
وأسندت النيابة للمتهمين ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وتستخدم الإرهاب وسيلة لتحقيق تلك الأهداف، ومد تلك الجماعة بالأموال اللازمة والأسلحة رغم علمهم بوسائلها.
 
 
 
جدير بالذكر أن الدائرة 28 إرهاب برئاسة المستشار حسن فريد قد قضت فى وقت سابق بأحكام مابين الإعدام والمؤبد والبراءة للمتهمين فى القضية، وتم قبول طعن المتهمين فى شهر أكتوبر الماضى وتقرر محاكمتهم من جديد أمام دائرة مغايرة.
 
 السماح للمتهمين بمقابلة أهليتهم (2)السماح للمتهمين بمقابلة أهليتهم (3)السماح للمتهمين بمقابلة أهليتهم (4)
 

تأجيل محاكمة 45 متهما بخلية "تفجير أبراج الضغط العالى" لـ 20 فبراير

قررت محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بطره، برئاسة المستشار  شبيب الضمرانى، اليوم الاثنين، تأجيل محاكمة 45 متهما من بينهم 10 هروب، في جلسة محاكمتهم في القضية 610 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا، المعروفة إعلاميا بـ "خلية تفجير أبراج الضغط العالي"، لجلسة  20 فبراير  لإتخاذ إجراءات رد المحكمة ،بعدما تقدم عضو بفريق الدفاع طلب رد هيئة المحكمة أثناء نظر جلسة اليوم.
 
 كانت النيابة وجهت للمتهمين، اتهامات بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف رجال الأمن والقضاة والقوات المسلحة والمنشآت الحيوية، وحيازة مفرقعات، وتكدير السلم العام، وإرهاب المواطنين، وحيازة أسلحة وذخيرة.
 
 
 
 
 
 

اليوم.. استكمال إعادة محاكمة 35 متهما بـ"فض اعتصام رابعة"

تواصل الدائرة 28 إرهاب، بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بطرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار حسن فريد، إعادة محاكمة 35 متهما فى "فض اعتصام رابعة العدوية". 
تعقد الجلسة بعضوية المستشارين وفتحى الروينى وخالد حماد، وسكرتارية معتز مدحت ووليد رشاد.
جدير بالذكر أن المحكمة قضت فى وقت سابق بالإعدام شنقا لـ75 متهما من بينهم محمد البتاجى وعصام العريان وعبد الرحمن البر، وكما قضت بالسجن المؤبد لمحمد بديع وباسم عودة وآخرين، وكما قضت بأحكام بالمشدد لباقى المتهمين.
وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية "ميدان هشام بركات حاليا" وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.