وكالات

العالم يشهد «القمر الدموي».. اليوم الأحد

 

يشهد العالم، اليوم الأحد، خسوف القمر الوحيد الكلي خلال عام 2019، وذلك عندما يقع ظل الأرض على القمر، ويتحول لونه إلى لون برتقالي مائل للحمرة.

ومن المقرر أن يكون الخسوف الكلي للقمر مرئيًا في نصف الكرة الغربي وأوروبا والجزء الغربي من أفريقيا، بالإضافة إلى شمال روسيا.

وفي حال كانت أحوال الطقس جيدة، فإن خسوف القمر قد يجتذب نحو 8ر2 مليار مواطن.

وسوف يحظى سكان أمريكا الشمالية بأفضل رؤية للخسوف، حيث يظهر في السماء ابتداءً من التاسعة وستة وثلاثين دقيقة مساءً بالتوقيت الشرقي اليوم (0236 بتوقيت جرينتش غدًا الإثنين).

وسيتمكن المواطنون في أوروبا من رؤية الخسوف فجر غد الإثنين.

ويطلق على هذا الخسوف "القمر الدموي" ويكون لون القمر يكون برتقاليًا مائلًا للحمرة خلال فترة الخسوف. 

ويرجع تغير لون القمر إلى نشر الذرات الصغيرة التي يتألف منها الغلاف الجوي للأرض للون الأزرق لدى مرور ضوء الشمس عبره، مما يخلف لونًا أحمر في معظمه.

 

 
القسم: 

«صياد» يدفع 100 ألف دولار لصيد ماعز نادر

دفع صياد أمريكى مبلغ 100 ألف دولار، لقتل نوع نادر للغاية من الماعز للمرة الرابعة، حيث سافر الأمريكى جو أميستوزو، البالغ من العمر 64 عاما، إلى باكستان الأسبوع الماضى، بهدف قتل نوع نادر للغاية من الماعز البرقى،  للمرة الرابعة على التوالى، وهو ماعز تكون قرونه ملفوفة، وقد أثار هذا الفعل غضب كثيرين من محبى الحيوانات حول العالم.

سافر الأمريكى ليصطاد نوعا من الماعز النادر فى حديقة الحيوانات الوطنية، والذى ترتبط قصة صيده الماعز داخل الحديقة الوطنية، بالتصاريح التى يعرضها المسئولين الباكستانيين لصيد  للحيوانات النادرة، حيث تطرح التذاكر فى أكتوبر من كل عام، وتتم الاستفادة من أموال الصيد فى المشروعات الحياتية فى المجتمع، وذلك وفقًا لصحيفة "ديلى ميل".

ورغم أن "جون"، سبق واستعرض بصيده من قبل مع جثتى من الماعز النادر التى تعود إلى يناير ومارس 2017 ، كما تم تصويره أيضًا من قبل مع الماعز "مسمار القرن"، إلا أنه فى الوقت ذاته كان قد حصل فى العام 2013، على عضوية الحديقة مدى الحياة على موقع منظمة Grand Slam، وهى منطقة للصيادين تهدف للحفاظ على البيئة وإدامة تجمعات الماعز والأغنام البرية حول العالم، ما يجعله يحمل عضوية حماية البيئة والحيوانات النادرة، فيما تتضارب أفعاله مع تلك العضوية.

 

 

 

 

القسم: 

سكان الأرض على موعد مع «الذئب الدموي العملاق»

سيكون سكان العالم على موعد مع ظاهرة فلكية جديدة بتاريخ 21 يناير/كانون الثاني، وقد يكون بوسعك أن تشهد الخسوف الكلي لقمر الذئب الدموي العملاق.

وسيظهر الخسوف في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل واضح للغاية وبشكل جزئي في أوروبا وآسيا ودول الشرق الأوسط خلال ليل الأحد 20 يناير وأولى ساعات الفجر من يوم الاثنين 21.

وسيبدأ الخسوف الكلي الساعة 4:42 بتوقيت غرينتش وسيبلغ ذروته عند الساعة 5:13 لتنتهي ظاهرة الخسوف الكلي عند الساعة 5:44 وظاهرة الخسوف الجزئي الساعة 6:51، حيث ستستغرق كل مراحل الخسوف 5 ساعات.

ويعني هذا أن بوسع الكثير من المهتمين بمشاهدة النجوم أن يسهروا لوقت متأخر أو يشاركوا في واحدة من العديد من حفلات المشاهدة التي يجري الترتيب لها من أمريكا.

ووفقا لـ"رويترز"، في بعض الأماكن سيتم بث الظاهرة على الهواء مباشرة، بما في ذلك مرصد غريفيث في لوس أنجلوس.

ويحدث الخسوف الكلي للقمر عندما يتعامد القمر مع الشمس والأرض مما يمنحه لونا أحمر أو دموي لمن يشاهدونه.

أما القمر العملاق فيحدث عندما يكون القمر قريبا من الأرض، أما القمر الذئب فهو الاسم التقليدي للقمر المكتمل لشهر يناير، عندما كان عواء الذئاب الصوت الذي يساعد في تحديد الشتاء.

ويقول العلماء إن هذا الاسم لا يستخدم في علم الفلك بل هو تسمية شعبية ربما لأن وقعها أكبر لدى الناس، والظاهرة هذه هي عبارة فقط عن خسوف كلي للقمر.

وللراغبين في مشاهدة الخسوف ليست هناك حاجة إلى معدات معينة أو خاصة ولا حتى إلى نظارات، ولكن ينصح باستخدام التلسكوب أو المنظار لرؤية أفضل.

 

 

القسم: 

بعد سنوات من الحيرة.. باحثون يكتشفون سر خطوط الحمار الوحشي

 

كشفت صحيفة «الديلي ميل» عن حقيقة خطوط الحمار الوحشي، عبر أبحاث أظهرت أنها تردع ذباب الحصان الممتص للدم، حيث استخدمت العديد من القبائل البدائية حيلة الخطوط البيضاء والسوداء غير المنتظمة، المستوحاة من الحمار الوحشي، ما يجعل من الصعب على الحشرات رؤيتهم، ويمنع اللدغات المؤلمة التي تسببها الطفيليات الممتصة للدماء.
وأشارت الأبحاث التي نشرتها الصحيفة إلى أنه لاختبار هذه النظرية، قام الباحثون برسم خطوط بيضاء على دمى عارضة، شبيهة بتلك المستخدمة من قبل الشعوب القبلية في جميع أنحاء العالم. ووجدوا أن الذباب ظل بعيدا ولم يقترب من الدمى، كما هو الحال بالنسبة للحمار الوحشي.
وأجريت التجارب في هنغاريا، حيث كان يوجد “العديد من أنواع الخيول” في أشهر الصيف. وتعمل الخطوط عن طريق تشتيت الضوء، ما يجعل من الصعب على الحشرات رؤية الهدف.
وكتب الباحثون في مجلة الجمعية الملكية، إن “نموذج الدمية البشرية بني اللون كان أكثر جاذبية للحشرات بنحو 10 مرات، مقارنة بالنموذج البني ذي الخطوط البيضاء”.
وقال علماء جامعة “Eotvos Lorand” في بودابست، إن “الثدييات الأكثر لفتا للأنظار، الحمر الوحشية، تمتلك نمطا مميزا في أجسادها يقلل من جاذبيتها لذباب الخيول”، موضحين أنه يمكن أن تعمل الرسوم المخططة، مثل تلك التي يستخدمها الأفارقة والأستراليون، على ردع الذباب وبالتالي تقليل التهيج وانتقال الأمراض.
 

 

القسم: 

الخوارزميات تهددك.. لا تشارك في تحدي «10yearchallenge#»

 

يغزو العالم هوسًا جديدًا كل فترة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكان آخرها "تحدي الـ10 سنوات"، وينشر المشاركون به صورهم قبل 10 سنوات والآن، للمقارنة بين مدى تغيرهم، وفقًا لما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.

ولكن موقع "ذا ويرد"، حذّر من أن هذا الأمر ليس مجرد "ذكرى وهوس همجي"، بل هو أمر تتخطى خطورته إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير.

وقالت الباحثة الأمنية الإلكترونية، كيت أونيل: "بدلًا من المشاركة في هذا الهوس على فيسبوك، ينبغي أن نأخذ حذرنا جميعًا".

وتابعت: "ذلك الهوس خطير بطبيعته، خاصة لو أدركت سيناريو أنه كيف أن التعرف على الوجوه خلال 10 سنوات، يمكنه أن يطور خوارزميات، يمكنها اختراق بصورة أكثر عمقًا واتساعًا بياناتك الشخصية، التي نشاركها من دون أي تحفظات".

ورغم أن بعضهم يدعي أن تلك الفكرة، تحمل في طياتها، الكثير من نظرية المؤامرة، خاصة وأن "فيسبوك" يمتلك فعليًا جميع صور الملف الشخصي لحساباته على مدى السنوات العشر، التي يتحدث عنها المستخدم.

لكن أونيل قالت إن نشر تلك الصور في ذلك التحدي، يكون بمثابة تدريب لخوارزمية "التعرف على الوجوه" وخصائصها المرتبطة بعمر المستخدم، على نحو أكثر تحديدًا بناءً على مدى التقدم في العمر، وهو ما يظهر على سبيل المثال كيف سيبدو الناس وهم يتقدمون في العمر.

وأوضحت هذا سيمنح شركات التقنية، وأبرزها "فيسبوك"، مجموعة بيانات واسعة وصارمة مع الكثير من صور الناس، وهو ما سيمنحهم المزيد من إمكانية التحكم، والتدخل في خصوصية المستخدمين.

 

 

القسم: 

«أمريكي» يشتري خصلة من شعر مارلين مونرو بـ 16500 دولار

اقتنى أحد مجانين الممثلة الأمريكية الراحلة مارلين مونرو، خصلة من شعرها من موقع إليكتروني عرضها في مزاد علني ،مقابل 16500 دولار ، أي 14500 يورو.

خصلة شعر أسطورة الإغراء التي غادرت الدنيا في 5 أغسطس 1962، كانت ضمن مجموعة مقتنيات حلاقها الخاص “كينيث باتيل” ، الذي حفظها منذ 1958 إلى غاية وفاته، في علبة مغطاة بالزجاج ومعها صورة لصاحبتها.

وحسب معلومات موقع TMZالذي أورد الخبر، سبق للحلاق أن أهدى الكثير من أصدقائه خصلات من شعر مارلين مونرو.

موقع Moments of Time الذي عرض الخصلة للبيع، عرض إلى جانبها مقتنيات نادرة للمشاهير ، كرسالة خطية للزعيم مارتن لوثر كينغ، وميدالية تمثل التاج الذي كان يضعه مغني الراب الأمريكي توباك شاكور يوم مقتله.

 

 

القسم: 

تعرف على أكثر شعوب العالم استهلاكًا للشاي

كشفت تقارير صحفية، أن المواطن التركي يستهلك نحو 1300 كوب من الشاي سنويا، وقد أفاد تقرير أصدرته "لجنة الشاي العالمية" بأن الأتراك هم أكثر شعوب العالم استهلاكا للشاي.

وكشف رئيس غرفة أصحاب المقاهي الشعبية في اسطنبول، سردار أرشاهين، أن المواطن التركي يستهلك نحو ألف و300 كوب شاي سنويا، مضيفا أن استهلاك الشاي في تركيا يتضاعف مع انخفاض درجات الحرارة.

وقال إن "الأتراك يستهلكون الشاي بكثرة، والمعدل اليومي بين 3-5 أكواب للشخص الواحد، ويرتفع هذا العدد إلى 10 أكواب خلال فصل الشتاء".

وأوضح أن "مبيعات الشاي في المقاهي ترتفع بمقدار الضعفين بسبب الإقبال الكبير خلال هذه الفترة من العام" حيث الأجواء الباردة.

وبحسب أرشاهين فإن "الشعب التركي يستعمل الشاي كأسلوب تواصل"، حيث يُقدم عند الزيارات العائلية، ولقاءات العمل، والصداقة، كما أن طريقة تحضير الشاي في تركيا مختلفة عن باقي دول العالم.

 

القسم: 

5 خطوات تمنحك الطاقة في الشتاء.. تعرف عليها

 

مع قدوم فصل الشتاء، يعاني كثيرون من الإرهاق والتعب والإحساس بالكسل، وهي أعراض ناجمة بحسب خبراء عن الأجواء الباردة والأيام التي تكون فيها السماء ملبدة بالغيوم، إلا أنه من الممكن التغلب على هذا الخمول بسهولة باتباع خطوات بسيطة.

ويؤكد استبيان للرأي أجرته شركة فيتامينات "هيلث سبان"، أن الشعور بفقدان الطاقة يتنامى في يناير، لافتًا إلى أن الكثير من الأشخاص يعتمدون على طرق غير صحية لمواجهة ذلك.

 

وطبقا لنتائج الاستبيان الذي نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يلجأ 4 من أصل 10 أشخاص يعانون من التعب إلى المشروبات الغنية بالكافيين، مثل الشاي والقهوة لإمدادهم بالطاقة، بالرغم من الآثار السلبية المترتبة على شربها.

ومن الممكن أن يتم إمداد الجسم بالنشاط عبر اتباع مجموعة من النصائح:

 

نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن

 

يساعد تناول غذاء صحي متوازن الجسم في الحصول على الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها ليتوفر له الطاقة، كما أنها تجنبه الإحساس بالتعب.

وينصح خبراء التغذية بضرورة الإكثار من تناول الفيتامينات التي تسهم في خفض الشعور بالإرهاق مثل فيتامين D وB وC، فضلا عن الحديد والمغنسيوم.

الإكثار من شرب الماء

 

لا يعرف كثيرون أن الجفاف يفاقم الشعور بالتعب، لذا ينصح بتناول الماء باستمرار، والحرص على الإكثار من الأغذية والخضراوات الغنية بالسوائل، بالإضافة إلى المشروبات الأخرى التي لا تحتوي على الكافيين بنسبة عالية.

 

كما يحب تجنب شرب القهوة والشاي بكميات كبيرة، كونها مدرة للبول وتلعب دورًا مؤثرًا في تخفيض نسبة السوائل بالجسم.

 

الاهتمام بوجبة الغداء

 

يزيد إحساسنا بالكسل وفقدان الطاقة في فترة الظهيرة وخصوصًا بعد تناول وجبة الغداء، ونظرا لصعوبة أخذ غفوة في مكاتبنا لإعادة شحن طاقتنا، يقترح خبراء التغذية أن ننتقي الطعام لهذه الوجبة بحرص أكبر.

 

ولتجنب الشعور بالكسل بعد الطعام، ينبغي الإقلال من تناول الأغذية الغنية بالكربوهيدرات مثل الخبز والأرز والمعكرونة والبطاطا، التي تحفز إنتاج "السيروتونين"، الذي يبعث فينا الشعور بالنعاس والاسترخاء.

ومن أجل التغلب على التعب بعد الطعام، يجب أن تكون وجبة الغداء خفيفة وغنية بالبروتينات والخضار ، كما يفضل ألا يتأخر توقيت هذه الوجبة.

  

الابتعاد عن التكنولوجيا

 

تحاصرنا التكنولوجيا في كل مكان، إلا أنه من الضروري أن نريح عقولنا بالابتعاد عن تلك التقنيات وأدواتها ليوم واحد على الأقل في الأسبوع، أو القيام بنشاطات، مثل الرياضة، دون أن يدخل فيها العنصر التقني.

كذلك تساعد الأنشطة الاجتماعية كلقاء الأصدقاء والأقارب مثلًا في إراحة الذهن ومنحه جرعة جديدة من الطاقة.

 

الحصول على قسط كاف من النوم

 

لا ينبغي إطلاقًا التقليل من أهمية النوم لساعات كافية، وانتقاء الأوقات المناسبة لذلك، نظرًا لدوره المحوري في تفجير طاقاتنا بشكل مستمر.

 
القسم: 

بعد دراسة لأكثر من سنتين.. الكشف عن هوية مومياء فرعونية بإسبانيا

 

أعلن علماء الآثار عن هوية مومياء مصرية، غامضة، يعود تاريخها إلى أكثر من 2000 عام، ويعتقد بأنها تعود لطبيب عيون الفرعون.

ودرس علماء آثار إسبانيون، من متحف الآثار الوطني في مدريد، المومياء منذ عام 2016، وتوصلوا إلى أنها تعود للكاهن "نيسباميدو"، وهو طبيب العيون الشخصي للفرعون بطليموس الثاني، حسب "روسيا اليوم".

وجلبت المومياء الغامضة لأول مرة من القاهرة إلى إسبانيا في عام 1925، وكان يعتقد في البداية أنها تعود لامرأة.

وكشف التحليل الطبوغرافي أن المومياء في الأصل لـ"نيسباميدو"، وهو كاهن عاش في الإسكندرية بين عامي 300 و200 قبل الميلاد.

عمليات المسح عن لوحات مخزنة في ضماداته، ساعدت على كشف هويته، حيث ظهرت ثماني لوحات على أجزاء مختلفة من المومياء، تمثل مختلف الآلهة، وكان أبرزها ما يجسد إله الحكمة لدى الفراعنة "تحوت"، الذي تقول الأسطورة المصرية إنه ساعد الإله حورس، إله الشمس، في إعادة عينه إلى طبيعتها بعد أن أصيبت خلال معركة مع إله الصحراء ست.

وهذا ما دفع علماء الآثار إلى استنتاج أن "نيسباميدو" كان طبيب العيون الخاص بالفرعون بطليموس الثاني، وربما أيضا بطليموس الثالث.

وفي تقرير حول نتائج الدراسة، قال علماء الآثار: "ليس هناك شيء غير عادي في اللوحات، فمن الواضح أنه يريد تسجيل معتقداته والمسؤوليات التي رفعته إلى المستويات العليا في المجتمع".

وأضافت الدراسة أن "حقيقة أنه كان طبيب الفرعون تجعلنا نعتقد أنه عاش جزءًا من حياته في الإسكندرية، حيث كانت مركز حكم بطليموس الثاني".

 

 
القسم: 

ملك الأردن يستضيف عامل نظافة بالقصر الملكي لمشاهدة مباراة

 

جبل الإنسان على حب الوطن، ويظهر ذلك جليًا في سلوكه، حتى في رغبته الجامحة في ازدهار بلده، وفوزها في جميع المجالات، بما في ذلك الرياضة، وجسد عامل نظافة "خالد الشوملي" في الأردن ذلك المعنى بمتابعة فريق النشامى أمام أستراليا من خلف زجاج مقهى، والتي انتهت بفوز الأردن 1-صفر.

واستضاف الملك عبد الله الثاني، عاهل الأردن، العامل الشوملي لمتابعة مباراة النشامى وسوريا، في القصر الملكي، والتي أقيمت اليوم الخميس، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس آسيا، والتي انتهت بفوز الفريق الأردني (2-0).

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع صورة الشوملي خلال متابعته لمباراة الأردن وأستراليا من خلف زجاج المقهى.

 

 

 

القسم: