البيان

ذكرت مجلة "كونكت" أنه لا يمكن الوثوق بالهواتف الذكية، التي تعرضت لانسكاب السوائل عليها، حتى إذا كانت تبدو بأنها سليمة من الوهلة الأولى.