ثروت الخرباوي

دفعني كتاب الأستاذ محمد صالح السبتي عن انشقاق الشيخ أحمد السكري وكيل جماعة الاخوان عام 1947 وانتقاداته الحادة التي وجهها الى الشيخ البنا ال

أرسل الله الاسلام لكي يكون للعالمين دينا ورحمة وبشرى وهداية، أرسل رسوله بالهدى ودين الحق {ليظهره على الدين كله} فكان الاسلام للناس كافة ولي

هل ما تفعله جماعة الاخوان في هذه الأيام يوافق الشرع؟

عندما يندر الرجال في حياتنا نبحث عنهم في ذكرياتنا، وننقب عنهم في تاريخنا، فنتيه فخرا بسلطان العلماء العز بن عبد السلام، وننشده اعجابا بالام

تحمل السير الشعبية حكمة الشعوب وخبراتها المختزنة فى ضميرها، والسير الشعبية المصرية غنية بالحكايات والنوادر التى تدل على عمق خبرة هذا الشعب

منذ عام أو أقل كنت في زيارة لدولة الكويت لحضور مؤتمر ثقافي كبير، وعلى هامش المؤتمر قام الشاعر الكبير عبدالعزيز البابطين باستضافتنا أعضاء ال

يضع البعض فارقاً بين حسن البنا وسيد قطب، فيقولون إن الأول كان وسطياً معتدلاً، في حين كان الثاني متطرفاً وتكفيرياً، والحقيقة غير ذلك، فهذا ك

سأقول لكم كلمات، خذوها أو اتركوها، ولكن كلماتي صادرة من قلب صادق يحب دينه ووطنه، وقد أتعبني وقض مضجعي أننا ابتعدنا عن الاسلام سلوكا، ولكننا

خدها منى كلمة، لا تصدق الإخوان أبدا، حتى ولو حلفوا لك وأقسموا أغلظ الأيمان، ولو جلسوا أمامك ورأيت أعينهم تفيض من الدمع، من الآخر لا تلقى له

(هذا الرجل المريض نفسيا وعقليا ماذا يريد بالضبط من الاخوان المسلمين يا أخي احترم حتى ذكرى أخيك – الى هذا المستوى لا توجد مروءة فيك لأخيك حس

كان مشهد المتهم محمد مرسي في قفص الاتهام الزجاجي غريبا وهو يروح ويجيء، ويتكلم ويصرخ، ويكاد يقفز من مكانه، حتى ان الكل أيقن ان هذا الرجل أصي

لا أظن ان أحدا سيجادل في حقيقة «سقوط الإخوان» والذي سقط ليس هو التنظيم، فالتنظيمات قد تستمر فترة وقد يتآكل بنيانها وتضعف ثم تعود من جديد، و

{يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود} هذه آية قرآنية من كتاب الله جل في علاه {والموفون بعهدهم إذا عاهدوا} وهذه آية أخرى من القرآن الكريم، وبه

عم الشيخ أبوإسحاق الحوينى دائما ما يشمر أكمامه، ثم يلقى فى وجوهنا بفتاوى يتم تفصيلها حسب الطلب، وعندما جاء له طلب بفتوى عن التصويت على الدس

وأخيرأ تم وضع جماعة الإخوان في لائحة الإرهاب، ولكن من الذي وضعها؟ ومن الذي صنفها؟ ومن الذي وصمها؟

كلنا يعرف العبارة الشهيرة المأثورة عن الامام أحمد بن حنبل والتي يغفل عنها تجار الدين وهي: «لا تأخذوا الدين ممن يرتزق منه»، وكلنا يعرف أنه ل

عندما قرأت أخيرا مقالا للمستشار طارق البشري يقول فيه: الدستور المطلوب الاستفتاء عليه دستور “لقيط” لأنه ناتج عن انقلاب عسكري!