أ ش أ

19 مارس ذكرى استرداد طابا.. يوم لن ينساه التاريخ والمصريون

19 مارس يوم لن ينساه التاريخ والمصريون، ففيه برهن أبناء مصر على أنهم لا يفرطون في شبر من أرضهم مهما طال الزمن ومهما كانت الظروف التي تمر بهم، ففي مثل هذا اليوم قبل 30 عاما، استردت مصر مدينة طابا بالتحكيم الدولي، وتم رفع العلم على آخر نقطة حدودية لمصر على أرض سيناء بفضل انتصار الدبلوماسية على العمل العسكري.

وطابا التي شكلت نقطة خلاف بين مصر وإسرائيل، وحصلت مصر عليها بعد نزاع استمر عشر سنوات، هي جزء من شبه جزيرة سيناء، وهي آخر المناطق العمرانية في مصر، وتقع على طرف خليج العقبة، وهي مدينة مصرية صغيرة تقترب حدودها من حدود الأردن والسعودية وإسرائيل، وتوجد على بُعد عشرات الكيلومترات من جنوب مدينة إيلات الإسرائيلية، وتبلغ مساحتها أكثر من مليون كيلومتر مربع، وترجع أهميتها الاستراتيجية لموقعها المتميز، إلى جانب ما تمتلكه من الكثير من مناطق وعوامل الجذب والتنمية السياحية في سيناء، وتتميز بالشجر الطبيعي فيها (أشجار الدوم)، التي كان لإحداها قول الفصل في إنهاء جولات التحكيم الدولي بشأن طابا لصالح لمصر.

ويفصل مدينة طابا عن مدينة شرم الشيخ حوالي 240 كيلومترا، وتعتبر واحدة من أماكن الجذب السياحي، حيث تشهد المدينة زيارة السكان المحليين والأجانب، ويمكن للسياح أن يقوموا بالغوص في مناطقها الساحلية، وتوجد في المدينة محطة حافلات رئيسية لنقل المسافرين بين مصر وفلسطين، وتمثل شواطئ طابا المحاطة بمياه خليج العقبة مكانا مميزا لقضاء أيام العطلة فيها.

شهدت مدينة طابا نزاعا مصريا إسرائيليا، حيث ادعى الإسرائيليون وجوب بقاء طابا داخل الحدود الإسرائيلية، واعتمدوا في ادعائهم على الاتفاق الأول الذي أُقر في عام 1906، وهو اتفاق بشأن الحدود الإدارية بين كل من مصر وفلسطين، وفي 5 يونيو عام 1967، احتلت إسرائيل سيناء كلها بما فيها طابا، وفي عام 1982، عززت إسرائيل موقفها ببناء فندقين داخل أراضي طابا.

سعت مصر لتحرير أرضها المحتلة منذ عام 1967، مستخدمة في ذلك كافة الوسائل المتاحة، عبر العمل العسكري في أكتوبر عام 1973، وعبر العمل السياسي والدبلوماسي في أعوام 1974، و1975، و1978، و1979، فعقب حرب 6 أكتوبر عام 1973، وانتصار مصر فيها، بدأت مباحثات السلام بين مصر وإسرائيل، ووقع الرئيس الراحل أنور السادات معاهدة "كامب ديفيد" في عام 1979 التي تطالب إسرائيل بالخروج من كل سيناء، وفي 25 أبريل عام 1982، خرجت إسرائيل من كل سيناء ما عدا طابا، وبدأت المماطلة في الخروج منها.

استمر الصراع المصري الإسرائيلي حول منطقة طابا، وتمسكت مصر بموقفها الثابت بوضوح والقائم على عدم التخلي عن أرض طابا، وأن أي مسألة تتعلق بالحدود يجب أن يكون حلها بالعودة إلى المادة السابعة من معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية، والتي تنص على أمور عديدة، منها حل الخلافات والنزاعات عن طريق المفاوضات، وبالتوفيق أو التحكيم، وذلك عند صعوبة حلها عبر المفاوضات، واختلف الجانبان في آلية حل الخلاف حول طابا، فالجانب المصري يفضل حل الخلاف بالتحكيم، فيما يرغب الجانب الإسرائيلي في حله عبر التوفيق، وعارض مجلس الوزراء الإسرائيلي مبدأ التحكيم حتى عام 1986.

وفي هذا العام، وافقت إسرائيل على مبدأ التحكيم الدولي في الخلافات المصرية الإسرائيلية بشأن طابا، وطلبت مصر تشكيل فريق تحكيم دولي، واتفق الطرفان على شروط فريق التحكيم، وتم تفويض لجنة من ثلاثة أشخاص لتحديد الحدود بينهما، وبدأت المباحثات بين الطرفين، وتم التوصل إلى مشارطة تحكيم، وتم توقيع هذه المشارطة في شهر سبتمبر من العام ذاته، وجاء فيها أن تحديد مواقع النقاط وعلامات الحدود المتنازع عليها هي من مهام المحكمة، وفي عام 1988 وبعد جولات من المباحثات والتحكيم الدولي، حكمت هيئة التحكيم الدولية، خلال جلستها المنعقدة في جنيف، أن طابا أرض مصرية، وانسحبت إسرائيل من المدينة في 19 مارس عام 1989، وأعيدت السيادة المصرية على طابا، وتم رفع علم مصر عليها، واعتبر يوم 19 مارس هو "عيد تحرير طابا".

وجرى إجلاء إسرائيل وتحرير طابا عبر مراحل ثلاث، المرحلة الأولى منها كانت في عام‏ 1975‏، وخلالها تم تحرير 8 آلاف ‏كيلومتر مربع‏، وتم تحرير المضايق الاستراتيجية وحقول البترول على الساحل الشرقي في خليج السويس‏، فيما شملت المرحلة الثانية التي استمرت خلال الفترة من عام 1979 إلى عام 1982 الانسحاب الكامل من خط العريش ورأس محمد‏ بتحرير 32 ألف كيلومتر مربع‏ من أرض سيناء، ليصبح إجمالي الأراضي المحررة من سيناء 40 ألف كيلومتر مربع‏، وفي المرحلة الثالثة والأخيرة، خرجت إسرائيل إلى خط الحدود الدولية بعد تحرير 41 ألف كيلومتر ‏مربع، وبذلك تم تحرير كل شبر من أراضي سيناء، وكان ذلك في 25 أبريل عام 1982 الذي اُعتبر العيد القومي لمحافظة شمال سيناء، حيث يمثل تاريخ المشهد الأخير في سلسلة طويلة من الصراع المصري الإسرائيلي انتهى باستعادة الأراضي المصرية كاملة.

ويحتفل المصريون بتحرير سيناء في الـ25 من شهر أبريل من كل عام، حيث تقام الاحتفالات والعروض العسكرية، ويتم وضع أكاليل الزهور على نصب الشهداء وقبر الجندي المجهول، ويعتبر هذا اليوم يوم إجازة رسمية.

القسم: 

الناتو: البرتغال أنفقت 1.35% من الناتج المحلي على الدفاع

أفاد التقرير السنوي لمنظمة حلف شمال الأطلسي "ناتو" بأن البرتغال خصصت العام الماضي 35ر1 % من إجمالي الناتج المحلي للنفقات الدفاعية، ولا يزال بعيدا عن الهدف 2 % حتى عام 2024 المتفق عليه بين أعضاء الناتو.

وأظهرت البيانات الحديثة المنشورة في بروكسل، أن البرتغال أنفقت على الدفاع مبالغ أكثر من 12 من الحلفاء الآخرين من بين 29 الدول الأعضاء في المنظمة عبر الأطلسي.

وجاء في التقرير، وفقا لصحيفة (بورتوجال نيوز) على الإنترنت، أن البرتغال جاءت في المرتبة 16 في القائمة تتقدمها الولايات المتحدة ومتقدمة على ألمانيا وأسبانيا وبلجيكا ولكسمبورج. ووفقا لتقديرات "الناتو" فقد أنفقت البرتغال العام الماضي 72ر2 مليار يورو مقابل 39ر2 مليار يورو في عام 2017 .
القسم: 
المصدر: 

سولشاير يوجه رسالة لـ لاعبي مانشستر يونايتد بعد الخسارة من ولفرهامبتون

وجه أولي جونار سولشاير المدير الفني المؤقت لنادي مانشستر يونايتد رسالة للاعبيه عقب الخسارة من فريق وولفرهامبتون أمس بنتيجة (2/1) وتوديع بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال سولشاير إنهم مقبلون على فترة توقف دولي جديدة".. مطالبا اللاعبين الذين ستتاح لهم فرصة اللعب مع منتخبات بلادهم أن يستمتعوا ويقدموا أفضل ما لديهم في المباريات التي سيخوضونها.

وأضاف أن بعض اللاعبين تم ضمهم من جديد لمنتخبات بلادهم بعد فترة من الاستبعاد، وربما يعطيهم ذلك دفعة قوية لبذل أقصى ما في وسعهم، مشيرا إلى أن الفريق يحتاج أن يعود بعد فترة التوقف هذه وهو مستعد للمرحلة التي ستليها، معربا عن تمنياته للاعبين سواء كانوا سيحصلون على أجازة أو سيشاركون مع منتخبات بلادهم في مباريات ودية أو مباريات التصفيات أن يعودوا بطاقة كبيرة واستعداد ذهني لما تبقى من مشوار الفريق في الدوري ودوري الأبطال.

وتابع سولشاير: "نحن الآن في مركز جيد في بطولة الدوري الإنجليزي، ولا تزال أمامنا فرصة للفوز بدوري الأبطال".

ويحتل اليونايتد المركز الخامس في جدول ترتيب "البريميرليج" بفارق نقطتين عن أرسنال الرابع.
القسم: 
المصدر: 

دراسة: النشاط الخفيف للنساء يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب

أفاد باحثون أمريكيون بأنه رغم أن المشي أو الركض مفيد لصحة القلب، فإن النشاط البدني الخفيف مثل تنسيق الحدائق أو كي الملابس، قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى النساء الأكبر سنًا.

وأظهرت دراسة أن هذه الأنشطة قد تكون كافية للحد بشكل كبير من السكتة الدماغية أو فشل القلب بنسبة تصل إلى 22 % وخطر الإصابة بنوبة قلبية أو الوفاة التاجية بنسبة تصل إلى 42 %.

وأشارت الدراسة التي نشرت في مجلة "جاما" الطبية، إلى أن الرابطة كانت قوية في جميع الفئات العرقية والإثنية، وقالت أندريا لاكروا الباحثة بجامعة كاليفورنيا في سان دييجو: "كلما زاد مقدار النشاط ، قل الخطر".

وأضافت "لاكروا": "لقد أظهر الحد من المخاطر بغض النظر عن الحالة الصحية العامة للمرأة أو قدرتها الوظيفية أو حتى سنها". 

ودرس الباحثون ما يقرب من 6 آلاف امرأة تتراوح أعمارهن بين 63 و97 عامًا، وقد أجبرن على ارتداء جهاز يقيس حركتهن 24 ساعة في اليوم لمدة سبعة أيام متتالية، وتمت معايرة الجهاز حسب العمر للتمييز بين النشاط البدني الخفيف والنشط.

وأشار الباحثون إلى أن معظم الناس لا يفكرون في كي الملابس أو المشي إلى صندوق البريد كنشاط بدني من أي نوع.

وقال ديفيد جوف مدير المعهد القومي للقلب والرئة والدم (NHLBI) في الولايات المتحدة: "تشير هذه الدراسة إلى أنه بالنسبة للنساء الأكبر سنًا، فإن أي حركة لها أهميتها بالنسبة لصحة القلب والأوعية الدموية".
القسم: 
المصدر: 

مفاجأة.. العمل ليلا خطر على المثانة والكلى

حذر باحثون إسبان من أن العمل بنظام النوبات الليلية قد يعمل على تدمير حياة الإنسان من خلال التأثير السلبي على وظائف المثانة، حيث أفاد العاملون في النوبات الليلية بأن معدل نشاط المثانة المفرط أعلى بكثير، ونوعية الحياة السيئة يصبح أعلى بينهم، مقارنة بالعاملين بنظام المناوبة النهارية.

وقال الباحثون في مستشفى (سانت أندريا) في برشلونة: "نحن نعلم أن العمل الليلى مرهق على المدى الطويل، ويرتبط بزيادة مستويات المشاكل الصحية وتشير النتائج المتوصل إليها إلى أن العاملين الدائمين قد يكون لديهم توتر أعلى في التبول بالإضافة إلى انخفاض في نوعية الحياة".

وأضاف الباحثون: "أن أحد أكثر الأمور التي تهم هذا العمل هو أن كل فرد في العينة كان دون سن الخمسين عاما، ونتوقع عادة حدوث مشاكل في المثانة مع كبار السن، ولكن هنا لدينا أشخاص أصغر سنا يعانون من تدهور نوعية الحياة".

وبالنسبة للدراسة، قام الباحثون باستطلاع رأي 68 رجلا و68 امرأة بين مارس وأكتوبر 2018 ، كانوا جميعا عاملين في النظام الصحي الوطني الإيطالي، مع 66 من المتطوعين الذين يعملون في نوبات ليلية، في المتوسط، 11 ساعة في كل وردية ليلية.. وعمل العاملون 70 يوما بمعدل 9,1 ساعة في اليوم الواحد، وتم الاستعانة باستبيان حول طبيعة فرط نشاط وظائف المثانة بين المشاركين في الدراسة.

القسم: 
المصدر: 

فائدة مذهلة من لصقة النيكوتين لكبار السن

أفادت دراسة طبية حديثة بأن لصقة "النيكوتين" يمكنها أن تفعل أكثر من مجرد التحكم في الرغبة الشديدة في التدخين، حيث إن النيكوتين يمكن أن يساعد في تحسين الذاكرة لدى كبار السن المصابين بضعف إدراكي خفيف.

ونظرت الدراسة إلى الأفراد الذين يعانون من ضعف إدراكي معتدل (MCI)، وهي المرحلة بين الشيخوخة الطبيعية والخرف عندما يبدأ الآخرون في ملاحظة أن الفرد يعاني من مشاكل خفيفة في الذاكرة أو التفكير.

ونظرت الدراسة إلى 74 من غير المدخنين المصابين بضعف إدراكي معتدل، بمتوسط عمر 76 عاما، وتم إعطاء نصف المرضى لصقة نيكوتين تحتوى على 15 مليجراما من النيكوتين يوميا لمدة ستة أشهر، فيما حصل النصف الآخر على دواء وهمي.

وتم تصميم الدراسة بحيث لم يعرف المشاركون ولا المحققون المجموعة التي تلقت لاصقة النيكوتين.

وقال بول نيوهاوس الأستاذ في كلية الطب بجامعة نيويورك: "إن ما أظهرناه نحن وآخرون هو أن النيكوتين لا يفعل الكثير من أجل الذاكرة والانتباه لدى السكان العاديين ، لكنه قد يحدث تحسنا بين الأشخاص الذين يعانون بالفعل من ضعف الوظائف الإدراكية"، مضيفا: "أن الأشخاص الذين يعانون من فقدان الذاكرة يجب ألا يبدأوا التدخين أو يستخدمون التبغ، لأن هناك آثارا ضارة للتدخين ، في الوقت الذي يجب استخدام لصقات النيكوتين تحت إشراف الطبيب.

ووفقا لنيوهوس، فإن النيكوتين هو دواء رائع مع خصائص مثيرة للاهتمام ، تعتمد على الحالية الأولية للأداء المعرفي للشخص.

وأظهرت الدراسة دليلا على التحسن في الاختبارات المعرفية المتعددة لذاكرة الانتباه وسرعة المعالجة واتساق المعالجة ، فعلى سبيل المثال، بعد 6 أشهر من العلاج، استعادت المجموعة التي عولجت بواسطة لصقة النيكوتين بنسبة 46% الأداء الطبيعي للعمر على الذاكرة طويلة الأجل، بينما ازدادت مجموعة العلاج الوهمي بنسبة 26% خلال نفس الفترة الزمنية.

وشدد الباحثون على أن هناك حاجة ماسة لإجراء دراسة مستقبلية أطول وأكثر استفاضة لمعرفة ما إذا كان يمكننا إحداث تأثير كبير على عملية التغيير.

القسم: 
المصدر: 

موتورولا تطور أول هواتفها القابلة للطي المعتمدة على معالج سنابدراجون 710

أعلنت شركة (موتورلا) الأمريكية عن تطوير أول هواتفها الذكية القابلة للطي المتوقع طرحه بالأسواق في وقت لاحق من العام الجاري.

ويُشاع أن الهاتف الجديد سوف يُطلق تحت العلامة التجارية الأيقونية للشركة (رازر)، وعلى الرغم من عدم توفر المزيد من المعلومات المتعلقة بالمواصفات الفنية للهاتف الجديد، فإن تقريرا حديثا أشار إلى أن الهاتف سيعتمد على معالج (كوالكوم سنابدراجون 710)، الذي يُروج له بأنه يوازن بين الأداء والكفاءة، ويُسَوّق للهواتف الذكية ذات فئة الأجهزة قبل المميزة المعتدلة السعر والعالية الأداء.

وبحسب موقع (مطورو إكس دي أيه)، من المتوقع أن يأتي الهاتف الجديد مزودا بشاشة عرض مطوية بقياس 2ر6 بوصة (ذات دقة عرض 2142×872 بكسل)، وشاشة عرض ثانوية بدقة عرض (800×600 بكسل)، وذاكرة عشوائية بسعة 6 جيجا بايت، ومساحة تخزين داخلية تصل إلى 128 جيجا بايت.

القسم: 
المصدر: 

جوجل تضيف خاصية تمييز الأصوات بدون إنترنت إلى لوحة المفاتيح

أضافت شركة جوجل الأمريكية، عملاق محركات البحث على الإنترنت، خاصية (تمييز الأصوات) المعتمدة على تقنيات الذكاء الاصطناعي دون الاتصال بالإنترنت إلى لوحة المفاتيح الافتراضية (جي كيبورد) على هواتف (بيكسل) الذكية، مما يسمح لمستخدميها بكتابة رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية عبر الأوامر الصوتية دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت.

وأعرب (فريق تطوير تقنيات تمييز الأصوات) في الشركة عن سعادته بالإعلان عن إطلاق خاصية (تمييز الأصوات) على الأجهزة المحمولة من أجل تعزيز قدرات تمييز الأصوات في لوحة المفاتيح الافتراضية (جي كيبورد) في جميع الأوقات؛ بما في ذلك وضع عدم الاتصال بالإنترنت.

وصمّمت (جوجل) تلك الخاصية، التي تدعم حاليا فقط اللغة الإنجليزية باللكنة الأمريكية، للعمل على مستوى الحروف. وقالت إنها طورت نموذجا تم تدريبه بتكنولوجيا خاصة يمتاز بصغر الحجم ليناسب تثبيته على الهاتف الذكي، والذي يعمل على تجنب المشاكل المتعلقة بتأخر الاستجابة وعدم استقرار شبكات الاتصالات اللاسلكية.

وأعربت الشركة عن أملها في أن يتوسع نطاق الخاصية الجديدة ليشمل مزيدا من اللغات ومجالات التطبيق الأخرى.

القسم: 
المصدر: 

إنستجرام يطلق خيار وقف جميع الإشعارات دفعة واحدة حتى 8 ساعات

أطلق تطبيق (إنستجرام) الشهيرة لتبادل الصور الرقمية ومشاركتها على الإنترنت، خيارا جديدا يمنح مستخدميه مزيدا من السيطرة على الإشعارات التي تصلهم، بوقفها جميعا دفعة واحدة لفترة معينة، تماما مثل الخاصية التي تقدمها منصة (واتس آب) الشهيرة.

ويقوم الخيار، الذي يحمل اسم (وقف جميع الإشعارات)، بوقف جميع الإشعارات التي تصل للمستخدم لفترة تصل إلى ثماني ساعات.

ومن المقرر أن يصل الخيار الجديد قريبا لمستخدمي إصدارات التطبيق على الأجهزة المحمولة المعتمدة على نظامي تشغيل (آي أوه إس) و(أندرويد).

القسم: 
المصدر: 

ويندوز 10 يدعم خاصية التراجع التلقائي عن تثبيت التحديثات غير الناجحة

كشفت شركة (مايكروسوفت) الأمريكية، عملاق صناعة البرمجيات في العالم، عن تغيير جديد طبقته في نظام تشغيل أجهزة الحاسبات الشخصية الشهير (ويندوز 10) يسمح للنظام بالتراجع تلقائيا عن تثبيت أي تحديث غير ناجح واستعادة حالة الجهاز السابقة، حال عدم تمكن الجهاز من إقلاع النظام نتيجة عدم توافق التحديث مع عتاد الجهاز أو برمجياته.

وقالت الشركة- بحسب ما جاء في دليل دعم نظام تشغيل ويندوز – إن الخيار سيعمل فقط في حال عدم جدوى خيارات استعادة النظام التلقائية الأخرى، وسيتم تطبيقه على كافة تحديثات نظام (ويندوز) بما في ذلك التحديثات التي تعالج الثغرات الأمنية واٌلإصدارات الجديدة الرئيسية لنظام (ويندوز 10) وباقات الخدمات وتحديثات التعريفات. وعند التراجع عن تثبيت تحديث تسبب في مشكلة للنظام ستظهر رسالة للمستخدمين تقول "لقد أزلنا بعض التحديثات المثبتة مؤخرا لاستعادة جهازك من حالة عدم التمكن من إقلاع النظام".

وبحسب الدليل، سيمنع برنامج تحديث النظام التحديث غير الناجح من إعادة التثبيت على النظام مرة أخرى تلقائيا في غضون 30 يوما، وهو ما يمنح (مايكروسوفت) وغيرها من شركات تصنيع عتاد الأجهزة وإنتاج البرمجيات الأخرى، الوقت الكافي لاكتشاف سبب الخطأ وتحديده وكيفية منع حدوثه مستقبلا.

كما يمكن للمستخدم، حال الشعور بأنه تم التراجع تلقائيا عن تثبيت تحديث ما، تجاوز الحظر يدويا وتثبيت التحديث مرة أخرى، وتنطبق خاصية التراجع التلقائي عن تثبيت التحديث على التحديثات التي تم تثبيتها يدويا وكذلك تلقائيا.

وكانت (مايكروسوفت) قد أجرت من قبل تجارب على حظر تلقي الأجهزة بعضا من تحديثات نظام (ويندوز) إذا ما كان بها مشاكل معروفة في التوافق مع برمجياتها وعتادها. ومؤخرا بدأت الشركة في منع بعض مستخدمي نظام (ويندوز 10) من تلقي تحديث شهر أكتوبر 2018، في خطوة تستهدف الحد من احتمالية تعطل النظام لديهم، في أعقاب اكتشاف ثغرات أمنية كبيرة تسببت في حذف البيانات الشخصية للمستخدمين ومطالباتهم بوقف نشر التحديث.

في السياق ذاته، أعلنت (مايكروسوفت) أن مستخدمي نظام (ويندوز 7) وباقة (أوفيس 10) المكتبية سيبدأون في تلقي إشعارات تفيد بأنهم لن يتلقوا دعما أو تحديثات أمنية مجانية بحلول 14 يناير 2020. وبدأت الشركة في دعوتهم إلى الترقية إلى نظام (ويندوز 10) وباقة (أوفيس 365) أو (أوفيس 2019).

ويعمل نظام (ويندوز10) على أكثر من 800 مليون جهاز حاسب آلي، لكن لا يزال يسبقه نظام (ويندوز 7) من حيث الحصة السوقية. وسوف تواصل (مايكروسوفت) بيع (تحديثات أمنية مُمدّدة) حتى يناير 2023 لمستخدمي نظام (ويندوز 7) الذين لم يتمكنوا من الترقية في التوقيت المحدد، مثل فئة المستخدمين بالشركات أو أولائك الذين يمتلكون عتادا أو برمجيات لن تعمل مع نظام (ويندوز 10).

القسم: 
المصدر: