قاضٍ يرفض قضية مطاردة إلكترونية على تويتر

رفض قاضي فيدرالي قضية تربص أو مطاردة إلكترونية عبر الموقع الاجتماعي تويتر ، مستندا على حرية الحديث، بالرغم من أن بعض التغريدات كانت مؤثرة من ناحية العاطفية.

والقضية كان طرفاها اليس زيولي زعيمة بوذية في ولاية ماريلاند الأمريكية، حيث كانت قد استثارت غضب وليام لورانس كاسيدي وهو رجل صادقته زيولي عام 2007 قبل أن يبتعدا عن بعضهما وفقا لمذكره الادعاء، حيث قام كاسيدي عبر موقع تويتر بنشر اكثر من 8000 تغريده حول زيولي وصلت الي تمني موتها فكتب " اسدي للعالم خدمة واقتلي نفسك" .

وتم وضع كاسيدي بالسجن في فبراير الماضي، بتهمة التربص أو...

تعليقات القراء