مسعد أبو فجر يطالب بمحاكمة طنطاوي عن مقتل جنود سيناء.. ويؤكد: الجيش يحارب كثبان الرمال لتحقيق انتصار وهمي

الناشط السيناوي: المشهد في سيناء مرتبك وأسلوب المعالجة إهانة للجيش المصري واظهر هشاشة تفكير طنطاوي

أبو فجر يدعو لتشكيل لجنة تقصي حقائق حول جريمة رفح .. ويؤكد : أسلوب المعالجة خاطئ ولن يحل الأزمة

كتب: 
عاطف عبد العزيز

قال الروائي والناشط السيناوي مسعد أبو فجر أن الجيش المصري يحارب كثبان الرمال في سيناء لتحقيق "انتصار وهمي" لإرضاء القادة العسكريين في القاهرة -  حسب قوله -

 

وأوضح أبو فجر في تصريحات لـ "البديل" أن المشهد في سيناء مرتبك، وأن الدولة تدير الأزمة بنفس أسلوب وفكر الستينات بمحاولة إخفاء الحقائق والتغطية عن تقصيرها في حماية سيناء، مشيرا إلى أنه يجب محاكمة المشير طنطاوي عن مقتل الجنود المصريين علي الحدود، وطالب الناشط السيناوي بتشكيل لجنة تقصي حقائق علي وجه السرعة، لمعرفة المتسبب الحقيقي في الهجوم الإرهابي، وحل المشكلة من جذورها.

 

ولفت أبو فجر إلى أن قصف الجيش لم يصب سوى سيارتين وأن أسلوب المعالجة خاطئ ولن يحل الأزمة، مؤكدا أنه لا صحة لمقتل العشرات من العناصر المتطرفة في سيناء، وكل ما يقال ويتم ترديده شو إعلامي ليس أكثر، وقال أن ما يحدث الآن هو ثمرة الإهمال الذي تعرضت له سيناء علي مدار الـ30عاما الماضية، مشيرا إلى أن الوضع لم يتغير بعد الثورة، لكنه ازداد سوءا.

 

وأضاف: "أسلوب المعالجة إهانة للجيش المصري، واظهر هشاشة تفكير طنطاوي، وأعطي فرصة للجماعات المتطرفة، والدولة لم تنجز شئ خلال السنوات السابقة سوي إهانة المواطنين".

وأوضح أنه يخشي من الاشتباك مع الأهالي، وشدد على أنه يجب النظر للازمة علي أنها سياسية وعدم النظر فقط لتحقيق شو إعلامي علي حساب الشعب.

 

تعليقات القراء