Go To Shootha.com
 

اعتصام العشرات من "معلمي الحصة" بالدقهلية والمنيا للمطالبة بالتثبيت

اعتصم العشرات من "معلمي الحصة" في مدارس محافظتي الدقهلية والمنيا، للمطالبة بالتعيين والتثبيت أسوة بزملائهم الذين تم تعيينهم في بعض المحافظات.

ففي الدقهلية، اعتصم العشرات من المعلمين أمام مكتب وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة؛ احتجاجا على عدم عودتهم للعمل، وتجاهل اللواء صلاح الدين المعداوي، محافظ الدقهلية، مطالبهم رغم وعوده المتكررة لهم بتثبيتهم أسوة بمحافظتي دمياط والشرقية، ودخل المعتصمون مبنى مديرية التربية والتعليم، وأعلنوا الاعتصام المفتوح داخله إلى أن تتم الاستجابة لمطالبهم، وأغلقوا مكتب وكيل الوزارة، وفشلت محاولات الأمن فى إقناعهم بفض الاعتصام.

وقالت سماح عزت، إحدى المعلمات المعتصمات، إن الاعتصام جاء خطوة تصعيدية بعد تجاهل محمود أبو عميرة، وكيل الوزارة، واللواء صلاح المعداوي، محافظ الدقهلية، لمطالب المعلمين، مشيرة إلى أن أبو عميرة دائم التهرب من مقابلتهم، إلى جانب أن مقابلة المحافظ لم تسفر عن تحقيق أي من مطالبهم.

وأضافت "سماح" أن هناك 12 محافظة أصدرت قرارات بتعيين معلمي الحصة دون شروط، في حين يرفض اللواء صلاح المعداوي تعيينهم، قائلا: "أنا مش بتاع قرارات من دي"، لافتة إلى أنه وعدهم بالتعيين وأرسل بالفعل خطابا لجهاز التنظيم والإدارة، طلب فيه تعيينهم نظرا لظروفهم المادية والإنسانية.

وتابعت: "رفض جهاز التنظيم والإدارة خطاب المحافظ بسبب استخدامه صيغة خاطئة، وطالبنا الجهاز باتباع الإجراءات الصحيحة التي تتمثل في طلب مديرية التربية والتعليم تعيين معلمي الحصة المنقطعين، ثم يصدق المحافظ على الطلب ويرسل إلى الجهاز الذي سيطلب بدوره من وزير المالية تعييننا، لكن ذلك لم يحدث حتى الآن".

من جهة أخرى، قال الدكتور رمضان محمد، مدير "الأكاديمية المهنية للمعلمين"، إن المحافظ هو المعني بتعيين معلمي الحصة والعقود بالتنسيق مع وزير التربية والتعليم، مشيرا إلى أن الأكاديمية ليست مسؤولة عن تعيينهم، وأن قانون 47 لسنة 1978 ينص على تعيين معلمي الحصة والعقود بمعرفة المحافظ، بالتنسيق مع الوزارة.

ومن جانبها، بدأت حركات المعلمين في جميع المحافظات الدعوة إلى إضراب عام يوم 10 سبتمبر المقبل، قبل بدء العام الدراسي الجديد، للمطالبة بتحقيق مطالبهم؛ ومنها اعتماد قانون الكادر الجديد.

تعليقات القراء