بالمستندات.. اللواء سامح سيف اليزل يعمل رئيسا للفرع المصري بشركة أمن عالمية تعمل في سيناء وتتعامل مع إسرائيل

  • موقع الشركة : نعمل في مجال مكافحة الإرهاب وتأمين منابع النفط في 125 دولة بينها إسرائيل
  •  اللواء سامح سيف اليزل يمتنع من الحديث مع البديل ويرفض الرد على رسالة حول الشركة

كتب – محمود عبد المنعم وعمرو شوقي:

“جي فور إس” شركة أمن عالمية ، تعمل في أكثر من 125 دولة بينها إسرائيل أما فرعها المصري فيديره الخبير الاستراتيجي اللواء أركان حرب سامح سيف اليزل – طبقا لما نشر على موقع الجمعية المصرية البريطانية للأعمال – وطبقا لموقع الشركة الأم والتي تعمل في مجال مكافحة الإرهاب و تأمين منابع البترول وشركاته فإنه يعمل بها أكثر من 650000 موظف حول العالم.

ويقول الموقع الرسمي للشركة أنها تضمن تقديم الخدمات الحكومية في الداخل والخارج ،والتعامل مع خطر الإرهاب الدولي لحماية الممتلكات، كما يذكر الموقع أن الشركة العالمية تتعامل مع 10 دول في الشرق الأوسط، ومن بين هذه الدول “إسرائيل”.
يذكر أن طلاب الأزهر طردوا اللواء سيف اليزل من ندوة بالجامعة حول دور المجلس العسكري وحمايته للثورة وكتبوا على سيارته يسقط يسقط حكم العسكر فيما صدم سائق مدير شركة الأمن العالمية الطلاب أثناء خروجه من الجامعة.
وطبقا للموقع الرسمي للجمعية المصرية البريطانية للأعمال فإن سيف اليزل يشغل منصب رئيس مجلس إدارة فرع هذه الشركة في مصر، ويشير الموقع إلى أن الشركة لها 6 مقرات بمصر 2 منهما بالقاهرة ” أحدهما رئيسي والآخر إقليمي ، ومقر بكل من:السادس من أكتوبر، والعاشر من رمضان، وشرم الشيخ بجنوب سيناء، والإسكندرية ”
وحاولت البديل الاتصال باللواء سيف اليزل، للتأكد مما ورد على موقع الشركة والجمعية من معلومات إلا انه بمجرد معرفة جهة الاتصال” البديل ” وقبل الخوض في تفاصيل الموضوع طلب مهلة ربع ساعة للرد بعدها امتنع عن الرد على التليفون أكثر من مرة وأغلق الخط، وأرسلت البديل رسالة بتفاصيل الموضوع ، ولكنه لم يرد على الرسالة أو الاتصالات التالية لها .

ويقول الموقع الرسمي للشركة أنها تتعامل مع الحكومات لضمان قدرتها على تلبية تطلعات مواطنيها، وتعتبر الشركة الموظفين والهيئات التشريعية، هدف أساسي لها، كما تقوم بتأمين المباني الحكومية والأصول الرئيسية في جميع أنحاء العالم ولديها استعداد جيد للعمل في بعض من مناطق الصراع الساخنة في العالم.

ويضيف موقع الشركة التي تتعامل مع إسرائيل إن أي موظف بها يمكنه إفادة المجتمعات التي بعمل فيها عن طريق المشاركة في أنشطتها مثل إزالة الألغام الأرضية في مناطق النزاع السابقة، ودعم إعادة تأهيل المجرمين، كما يؤكد الموقع إن الشركة لديها خبرة واسعة في العمل في مناطق النفط وشركات الغاز في العالم الرائدة وشركات الغاز.

وفيما يؤكد موقع الشركة أنها تركز في برامجها المحلية على الصحة والتعليم والرعاية والدعم للأطفال والشباب،بالإضافة إلى المسنين والفقراء والفئات الأخرى المحرومة أو الضعيفة،فإنها تشجع على الاستثمار في مشاريع المجتمع، سواء كانت مباشرة نقدا أو من خلال جمع التبرعات من الموظفين.

تعليقات القراء