الشعراوى والقرضاوى وحسان وجمعة والعوا.. من يحمى شرفهم ؟

خاض بعض دعاة السلفية بغير حق فى الشيخ محمد حسان، الذى أعتبره رمزا من رموز الوسطية والاعتدال والخلق الكريم والرقى الإنسانى، وهذا يجرنا إلى قضية يعانى منها بعض دعاة السلفية منذ زمن طويل، حيث لم يتركوا عالماً خارج إطارهم إلا وهاجموه وشتموه وقذفوه بأشنع التهم دون وجه حق.

فالشعراوى الذى أحيا الدعوة الإسلامية فى السبعينيات فى مصر والعالم العربى، وحاز قبول الناس جميعا، تعرض لهجمات فظيعة من بعضهم ولم يدافع عنه أحد منهم، تاركين لحمه ينهش فى الخطب والدروس.

أما د. القرضاوى فلم يتعرض للنقد والتجريح فقط، وإنما تعرض لشتائم فظيعة، رغم أنه يعد...

تعليقات القراء