من يقاوم طبقات «الفساد المؤسسى» فى البرلمان

البداية الحقيقية لأى ثورة فى أى مكان فى العالم هى الإعلان عن محاربة الفساد، باعتبار أن ذلك هو بداية الطريق لتأسيس الشرعية السياسية بمعنى القبول الجماهيرى للثورة شريطة أن يقود الثورة أصحابها وليس من يستولون عليها.

حتى النظم الجديدة التى تأتى مع رؤساء جدد نتيجة انتخابات مثلاً، أو اغتيال الحاكم، أو موته ميتة طبيعية، أو حتى فى أعقاب انقلاب قصر أو انقلاب عسكرى، فإن الشخص الجديد عادة ما يتجه إلى كشف البعض من وقائع فساد النظام السابق حتى يكتسب عند الشعب مصداقية، ويحاكم هؤلاء وبسرعة حتى يستقر نظامه الجديد، ويتفاعل معه الشعب!! حدث هذا مع الرئيس...

تعليقات القراء