سارة شمبونجو ترد على وعد غزلان للعسكري بخروج آمن: وعد من لا يملك لمن لا يستحق

الجيش قتل وسحل وضرب وحبس وحاكم وخطف دون وجه حق ومثبت بالصوت والصورة .. فكيف نطالب بعقد صفقة نحمي بها قتلة 

 هل سيوافق على الخروج الآمن  أب مكلوم بفقد ابنه.. أم ستوافق أم لا تنام الليل تستعر في صدرها نار لا تهدأ كلما رأت صورة...

تعليقات القراء