محمد فتحي يكتب: بطل من ورق

يوم موقعة الجمل تحديدا كان من الممكن أن يصبح الفريق أحمد شفيق بطلا قوميا، يتباهى به الناس بعد الثورة أو حتى لو فشلت، ويذكرونه بكل خير وبطولة إذا ما ذكر اسمه.

كان الرجل رئيس وزراء مصر الذى استعان به مبارك كورقة أخيرة للم الأمور، من وجهة نظره هو تلميذ مجتهد فى مدرسته، وقد استعان به من قبل لخلافة الفريق أحمد نصر قائد القوات الجوية لخلاف لم يتحدث أحد عنه وغالبا لن يتحدث، كما أن شفيق من المؤسسة العسكرية التى يثق فيها مبارك فى أزماته.

فى هذا اليوم دخلت الجمال والبغال إلى التحرير، وبدأ الضرب بالتوازى مع قيام المخابرات وأمن...

تعليقات القراء