مصادر عليمة وفهيمة ونظيمة وبسيمة

هناك نوع من الأخبار مهدئ للأعصاب، مثير للضحك، على الرغم من أنه يقدم فى غلاف أبعد ما يكون عن الكوميديا.. وغالبا ما يأتى هذا الصنف المفتخر من الأخبار الطريفة بلا أب شرعى، ولا ينتمى لعائلة، كون مصادره دائما مجهلة ومجهولة، فيبدأ بعبارة «قالت مصادر مطلعة» ثم يمر بالمصادر المؤكدة، ويعرج على المصادر العليمة، وأحيانا شديدة الاطلاع، وربنا نسمع يوما عن «مصادر فهيمة» و«مصادر نظيمة».

وهذه النوعية من الأخبار، تنتمى إلى حصة الإملاء، وليس إلى المطالعة، لأنها غالبا ما تكون معبأة بمعرفة جهة ما ومسربة بدقة شديدة وفى توقيتات بعينها، على نحو يذكرك...

تعليقات القراء