أن تودّع الجيش كما استقبلته

كان السؤال موجهًا للأصدقاء بكل بساطة..

«إيه اللى ممكن يحصل ويخليك تودع الجيش بنفس الطريقة اللى استقبلته بيها؟».

لم أكن أبحث عن إجابة صحيحة قدر ما كنت أدرس إن كان السؤال نفسه صحيحا بالأصل.

كانت الإجابات كثيرة سأنشرها دون أى تجميل.. وأحتفظ باسم صاحب كل إجابة لنفسى، لأن الواحد برضه مايضمنش إيه اللى ممكن يحصل لأى حد الأيام دى.

أنشر إجابات من كان يرى أن الفكرة قابلة للدراسة، وهناك إجابات أكثر كانت كلها تصب فى استحالة أن يحدث هذا لأن «دخول الجيش مش زى خروجه».

ماذا قال الأصدقاء؟

«الجيش يرفع يده عن كل السلطات التى...

تعليقات القراء