سمير البحيري يكتب: سيجار هيكل وسيجار مبارك

الكاتب محمد حسنين هيكل رجل كل العصور فهو من سطع نجمه في عهد عبد الناصر،وهو من لفظه السادات بعد سنوات قليلة من حكمه، وهو من امتلأت جيوبه في عهد مبارك،بما يعنى أنه الرجل الذي شرب من عصير ثلاثة رؤساء، فالأول وثق فيه وكان سره ومعينه على أصدقائه الذي ضعف أمامهم مثل المشير عبد الحكيم عامر،والثاني من قربه إليه في سنواته الأولي وسرعان ماقرأ ما بداخله وتأكد أنه ليس بحاجه لخياله وأهمله سريعاً،أما الثالث فهو من أخرجه من السجن الذي رماه فيه السادات، ليأكل (الملبن) في عهده،وما بين الثلاثة نجد أن هيكل متقلب الرؤى بين قراءة أحداث ووقائع مضت أ, مستقبلية...

تعليقات القراء