الشعب لا يعرف المستحيل

عام على الثورة المصرية المجيدة التى قام بها شبابنا فى 25 يناير المجيد، وواجه ميدان التحرير عواصف من كافة فئات المجتمع لم يعهدها منذ أمدٍ بعيدٍ.. أعمار الزهور من الصبية والشباب والكهول والشيوخ ساقهم الله زمرة واحدة إلى الميدان.. بعدما أضحت هراوات الشرطة وأسلحتهم كالأدوية التى انتهت صلاحيتها فانعدمت فاعليتها، يوم وراء يوم والشهداء يتساقطون، بل هم أحياء عند ربهم يرزقون وسوف يخلدهم التاريخ على مرّ السنين.

ويأتى دور المحامى رائداً فى ساحة العدالة، يدافع عن الضحايا وأسر الشهداء ويرشد المحكمة إلى كل ما ينبغى أن يكون، فهذه هى رسالة المحاماة منذ...

تعليقات القراء