المستشار. فؤاد راشد: مجلس الشورى ونظرية الأستاذ فيثاغورث !!

في التاريخ وقائع قاطعة الدلالة علي أن وصول الشعوب الي حقيقة يقينية ازاء أمر ما لايعني بالقطع والضرورة اتخاذ الموقف الملائم حيال الأمر , بل يظل القديم علي قدمه , والأمثلة كثيرة , منها علي سبيل المثال أن ماري أنطوانيت كانت قد اتهمت بتهم شتي من بينها استغلال نفوذها في الحصول علي عقد من الماس والأحجار الكريمة دون وجه حق , وقد ثبت باليقين الذي لايرقي اليه شك أنها لم تكن تعرف شيئا من الأصل عن العقد وانما قام أحد رجال الدين بالنصب علي جواهرجي باسمها دون علمها , وبرغم هذا فقد ظلت تلاحق بفضيحة العقد حتي لحظة اعدامها بالمقصلة حيث كان الجمهور يصيح في وجهها...

تعليقات القراء