قيم نورانية

أوجد الله سبحانه وتعالى الضمير، ومحله القلب العاقل فى صدور أهل المراقبة «ذى الألباب» الذين أدركوا حقيقة الوجود، وأن كل هذا الجمال والكمال، لم يوجد نفسه بنفسه، ولكن أوجده خالق عظيم كريم رحمن رحيم. وهذه القلوب التى خلقت ووجدت على الفطرة، تتمتع بالبصيرة التى تميز بين الجميل والقبيح. بالصلاح يزيد نور القلوب، وبالمعاصى تطمث القلوب، وتقل قدرتها على الرؤية والتمييز. ولقد قال سيد الخلق أجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، عندما سئل عن الإيمان، فأشار إلى الصدر حيث القلب وقال: «الإيمان ها هنا». وأضاف فى مناسبة أخرى، إن «الإيمان ما وقر فى القلب وصدّقه...

تعليقات القراء