صراع مع أم على السلطة فى زمن الأسئلة الكبرى؟

لسنا فى حالة صراع بين الثورة والسلطة قدر ما نحن فى صراع على السلطة.

لقد دانت السلطة للثورة فعلا وقضى الأمر.. عهد مبارك انتهى بكل تفاصيله ورجاله وسياساته ولا يتوقع أو يخشى العودة للخلف إلا كل قصير نظر لا يدرى من أمر تاريخ الشعوب.. ولا من نتائج عمليات التغيير الكبرى سوى النذر اليسير.

لكن السؤال أى جناح فى الثوار سيقود هذه الثورة، بمعنى آخر من سيكون مسئولا عن صياغة قواعد الدولة المصرية الجديدة؟ ومسئولا عن تحديد أبنيتها الفوقية والتحتية والثقافية وتوجهها الأيديولوجى؟؟ من سيقود عمليات صياغة المستقبل بعد أن تأسست مرحلة التغيير؟

مشكلة هذه...

تعليقات القراء