المستشار أشرف البارودي يكتب:تحيا الثورة والمجد للشهداء

قبل الثورة، ولآلاف الأعوام التي مضت ، ومما قرأته في كتب وصف مصر، وتحليلات جمال حمدان أن الشعب المصري هو شعب يصبر على حكامه ويلتمس لهم الأعذار مهما فعلوا به.
هذه المقولة انتهت وراحت في ستين داهية ليحل محلها قول آخر جديد وجد ليبقى، قول جديد أتى به جيل جديد من شبان وبنات صنعت أرواحهم من نار ونور لا صلة لهم بآبائهم المدجنين الخانعين عباقرة المواءمات والحلول الوسط، قول جديد أن حكم هذا الشعب لم يعد نزهة، وأن هذا الشعب لن يسكت على ظلم ولا على حكامه الظلمة، وأن هذا الشعب لن يتراخى في القصاص من كل من جروء على حياة ابنائه واستباح لنفسه عرضا أو روحا...

تعليقات القراء