مخطط الزعيم «أبوهيبة»

أدهشنى زميل دراسة قديم، لم يسبق له الاشتغال -أو مجرد الاهتمام- بالسياسة، حين قال لى إنه يفكر فى ترشيح نفسه لرياسة جمهورية مصر الثورية.. ولما سألته: وعاوزها جمهورية برلمانية أم جمهورية رئاسية؟.. هرش رأسه فى حيرة من لا يعرف الفارق بين الاثنتين.. قبل أن يقول: كل اللى يجيبه ربنا كويس.
ولم تكن حيرة هذا الزميل، أقل من حيرتى طوال الأسبوع الماضى، وأنا أتابع -على صفحات الصحف وشاشات التليفزيون- المناظرة الحادة بين فريقين من الثوار حول توصيف الوقائع التى جرت فى أعقاب انتهاء جمعة تصحيح المسار، وشملت محاولة قام بها فريق من المتظاهرين لاقتحام مبنى السفارة...

تعليقات القراء