عن صدمة أردوغان

.. هل هى مؤامرة أم صفقة أم محض غفلة عن إدارك الكارثة التى يبدو وكأننا مقدمون عليها، بسرعة ودون أى محاولة للتأمل والتوقف قبل الانجراف إلى الهاوية.. ثورة يصنعها شباب يحلم بالتغيير فيغتصبها أعداء التقدم الذين سخروا منها ودعوا لسحقها استجابة لإرادة حاكم لا يجوز الخروج عليه.. ثورة وثقت بدماء شهدائها مبادئ تحررها وكرامتها فإذا بمن لم نر لهم صورة شهيد واحد يقفزون دون خجل فى مقدمة الصفوف مؤكدين أنهم صناع الثورة.. أصبح هؤلاء وقد أتاح لهم مناخ الحرية الذى صنعته أرواح الشهداء نجوما إعلامية تجهر بالعداء البغيض لكل أحلام البسطاء فى رؤية وطن قوى موحد يتساوى...

تعليقات القراء