غادة نبيل تكتب: ضرورة تغيير النهاية.."الشعب يريد إعدام السفاح"

هتفوها وهتفناها معهم وكان مضمونها على لافتاتنا الساخرة التى كتبناها ونحن نستعد للنزول فى جمعة تصحيح المسار يوم 9 سبتمبر بالتحرير . لكن الإعلام فضل أن تكون التغطية لما اعتبره أكثر إثارة وأقصد تحرك مجاميع من المتظاهرين إلى السفارة الإسرائيلية لهدم الجدار ( كأننا نتشبه بأعدائنا فى مشروعات الجدران العازلة التى يبنيها الكيان الصهيونى فقط ضد الأعداء , لا ضد شعبه ) فتخرج دراما إنزال العلم الإسرائيلى ورميه من أعلى العمارة إلى الأرض اقتصاصاً رمزياً كان مكبوتاً طوال سنوات حكم تراه الأغلبية العظمى من المصريين خائناً ذليلاً التزم الخرس كل مرة كان...

تعليقات القراء