أبرز 5 مواهب تألقوا في كأس العالم 2018

eurosport

 

أثبت كأس العالم في نسخته الـ21 والذي انتهى بتتويج فرنسا بفوزها على كرواتيا في النهائي أن الجماعية أهم من الفرديات، وأن النجومية ما لم تمتزج بالجهد فإنها لا تساوي شيئا.

 

مع ذلك فإن عدة لاعبين شباب لفتوا الانتباه واستحقوا الإشادة ويتوقع أن يكون على قمة اللاعبين خلال السنوت المقبلة.

 

إليكم أفضل 5 مواهب تألقت في المونديال.

 

1- كيليان مبابي/19 عاما

 

كان هو حديث المنافسة، ساهم في تتويج الفرنسيين بلقبهم الثاني في التاريخ، سجل 4 أهداف ومرر هدفين، كان الأفضل في مباراة الأرجنتين بدور الـ16، وسجل هدفا أنهى به أمل الكروات في النهائي.. مبابي استحق جائزة أفضل لاعب شاب في كأس العالم.

 

2- هيررفينغ لوزانو/22 عاما

 

لفت الجناح المكسيكي الموهوب لوزانو أنظار الجميع بتألقه ضد ألمانيا وتسجيله هدفا رائعا بمرمى نوير، ثم ساهم في وصول منتخب بلاده إلى دور الـ16.

 

يمتاز لوزانو بالمهارة والخفة والسرعة والقدرة على اللعب في الجانبين الأيسر والأيمن، والكرات العرضية الدقيقة، ويتوقع له الكثيرون أن يصبح أحد افضل الأجنحة في العالم خلال الفترة المقبلة كما أنه مطلوب من أندية كبيرة وغالبا ما سيغادر ناديه الحالي إيندهوفن الهولندي.

 

 

3- ألكسندر غولوفين/22 عاما

 

يعد لاعب الوسط الروسي غولوفين من المفاجآت السارة التي لفتت انتباه محبي كرة القدم، قدّم الشاب الموهوب بطولة متميزة وساهم في إنجاز منتخب بلاده بالوصول إلى دور الثمانية وخرج بركلات الترجيح.

 

غولوفين مميز في التمرير بشكل خاص، يلعب في صفوف سيسكا موسكو وهو مطلوب في أندية اوروبية كبيرة لعل أقربها إليه هو تشيلسي الإنجليزي.

4- رودريغو بينتانكور/21

 

لا يعتمد الإيطالي ماسيمليانو أليغري مدرب يوفنتوس على نجمه الشاب بينتانكور، وهو قرار يلاقي معارضة كبيرة من الجماهير هناك، في المونديال وجد الشاب المهاري فرصته للتعبير عن نفسه بقميص منتخب بلاده اوروغواي ونجح في المساهمة بالوصول إلى دور الثمانية وإقصاء منتخب البرتغال في دور الـ16 بفضل أداء لافت وجذّاب.

 

5- بنيامين بافارد/22 عاما

 

لم يكن يتوقع بافارد انه سيسطر اسمه في قائمة المتوجين بكأس العالم، فهو لم يكن ضمن تشكيلة فرنسا قبل المونديال ولم يشارك سوى 4 مباريات فقط، وفي الكأس أثبت أنه أحد أفضل ظهير أيمن من بين جميع المنتخبات إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق، يتميز بقوته الدفاعية وذكائه في التغطية، كما سجل واحدا من أجمل أهداف كأس العالم وكان في مرمى الأرجنتين.

تعليقات القراء