«فرح العمدة».. استياء من «الهرج» بمعسكر المنتخب بسبب الفنانين

محمود سعيد

 سادت حالة من الاستياء بين بعض الإعلاميين الرياضيين، بسبب حالة الهرج التي سيطرت على معسكر المنتخب الوطني في مدينة زينيت الروسية، فور وصول بعض الفنانين إلى المعسكر لمؤازرة لاعبي المنتخب، قبل مواجهة روسيا غدا.

وقال الإعلامي خالد بيومي عبر صفحته الشخصية على موقع «تويتر»:«ما ينفعش معسكر وفندق منتخبنا في مدينة زينت يصبح فرح العمدة.. حرام عليكم احنا دمنا بيتحرق».

وأضاف إبراهيم فايق:« اللي سامعه من زمايلنا الصحفيين في روسيا.. أن معسكر المنتخب قلب هرجلة ونجوم وفنانين وإعلاميين وهيصه مش مفهومة.. من فضلكم سيطروا على المعسكر.. هدوء وتركيز إحنا مكسبناش روسيا ومعلمناش حاجة وبلاش تشتيت في اللاعيبه».

وفي السياق ذاته، تابع الصحفي الرياضي ياسر أيوب عبر صفحته على «فيس بوك»: «لكل شركة الحق في انفاق الكثير من المال لدعوة نجوم وفنانين للسفر وتشجيع مصر في روسيا.. ولكن هل من حق كل هؤلاء التواجد الآن داخل فندق منتخب مفترض أنه في قمة التركيز والاستعداد لمباراة مهمة».

وتساءل أيوب قائلا: «من الذي سمح بكل هذا الزحام والفوضى في فندق المنتخب.. ومن الذي أقنع النجوم بأن وجودهم ضرورى جدا لكى تفوز مصر بفضل تشجيعهم».

وتوجه اليوم الإثنين مجموعة من الفنانين، لمؤازرة المنتخب الوطني في مباراته المقررة غدا الثلاثاء، أمام المنتخب الروسي، ضمن منافسات دور المجموعات بكأس العالم، والفنانين هم، أشرف زكي بوسي شلبي، ولميس الحديدي، وابنها نور، وأحمد رزق وابنه حمزة، وشريف منير وليلى علوي وشريهان أبو الحسن، وفيفي عبده وأحمد عبد العزيز وحسن الرداد.

تعليقات القراء