توصية طبية: لا تشركوا صلاح أمام أوروجواي

محمد غبن

 

- ارتياح فى بعثة الفراعنة بسبب الأجواء الدينية بـ«جروزنى».. والجهاز الإدارى يطلب حراسة خاصة لـ«مو»

 

أخرج الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، بقيادة الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للفراعنة، النجم محمد صلاح، من حساباته الفنية قبل مباراة أوروجواى المقرر لها الجمعة المقبل، فى افتتاح مشوار «الفراعنة» ببطولة كأس العالم.

 

وجاء قرار الجهاز الفنى بناءً على نصيحة من الدكتور محمد أبوالعلا، طبيب «الفراعنة»، الذى فضل عدم الاستعجال فى مشاركة محمد صلاح فى التدريبات الجماعية للمنتخب، إلا بعد التأكد تمامًا من شفائه من الإصابة وعدم معاناته من أى تأثير سلبى قد يهدد مشاركته من الأساس فى المونديال.


وطلب «أبوالعلا» ضرورة التمهل ليستكمل «صلاح» تدريبه التأهيلى بشكل طبيعى على مدار الأيام الثلاثة الأولى من معسكر الفراعنة فى روسيا، الذى بدأ أمس الأول بخوض مران خفيف، شارك فيه جميع اللاعبين عدا نجم ليفربول، الذى اكتفى بالمشى حول الملعب، وفقا لتعليمات طبيب المنتخب، على أن يتم إجراء اختبار طبى له اليوم لمعرفة مدى إمكانية مشاركته فى تدريبات الكرة أو الجرى بشكل طبيعى.

 

ووفقا لنتيجة الاختبار الذى سيخضع له «صلاح»، سيتحدد بشكل نهائى ما إذا كان سيتمكن من المشاركة فى التدريبات الجماعية مع زملائه والمشاركة فى جزء بسيط من مباراة أوروجواى، أو تأجيل مشاركته بشكل نهائى إلى المباراة الثانية للمنتخب المصرى أمام روسيا، وإن كان الجهاز الفنى واللاعبون يتمنون وجوده ضمن قائمة الفراعنة فى المباراة الأولى، حتى لو على دكة البدلاء.


على جانب آخر، أبدى أعضاء البعثة المصرية فى «جروزنى» ارتياحهم الشديد للتشابه الكبير بين عاصمة الشيشان ومصر فيما يخص الأجواء الدينية خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان، وهو ما سهل مهمتهم فى الصيام، على عكس الأجواء التى شاهدوها فى إيطاليا وبلجيكا خلال المعسكر الأوروبى، خاصة فى ظل وجود عدد كبير من المسلمين والمساجد هناك.

 

وطالب الجهاز الإدارى لمنتخب مصر الأول لكرة القدم بحراسة خاصة فور وصوله إلى مدينة «جروزنى». وذكرت قناة «روسيا اليوم» أن هذا الطلب جاء بسبب الإقبال الكبير من المشجعين على التقاط الصور مع لاعبى «الفراعنة» وأخذ توقيعاتهم، إذ بيعت أكثر من ٦ آلاف تذكرة لحضور تدريباتهم.


وشدد الجهاز الإدارى على أهمية تخصيص طاقم حراسة متفرغ للاعب محمد صلاح خوفا من تفاقم إصابته فى الكتف، فى ظل الشعبية الكبيرة التى يحظى بها بين محبى الكرة.


من جانب آخر، حذر ناجى جوينى، المحاضر الدولى، لاعبى المنتخب الوطنى خلال لقاء اللجنة المنظمة أمس مع لاعبى الفراعنة من الاعتراض على قرارات الحكام خلال مباريات كأس العالم، أو إيذاء اللاعب المنافس، وعدم الدخول أو الخروج من ملعب المباراة إلا فى حالات الإصابات بعد الحصول على إذن.


وأضاف أن مباراة مصر وأوروجواى ستتم تغطيتها بـ٤٠ كاميرا لمساعدة الحكم داخل المباراة على تقليل الأخطاء وذلك من خلال استخدام تقنية الفيديو.

تعليقات القراء