«يعمل بالهيدروجين ويضم منتجع صحي ومهبط للطائرات».. من داخل يخت مؤسس شركة مايكروسوفت "الخيالي" الذي كلفه 650 مليون دولار

الموجز

أول يخت فاخر في العالم يعمل بالهيدروجين، يضم حوض سباحة دون حواف، ومهبط للطائرات، ومنتجع صحي، وصالة رياضية.

واقتنى الملياردير الأميركي بيل غيتس، أحد أغنى رجال العالم، أول يخت فاخر في العالم يعمل بالهيدروجين، مقابل مبلغ ضخم جدا.

وأصبح مؤسس شركة مايكروسوفت أول شخص يقتني اليخت الفاخر الجديد في العالم، والذي يضم حوض سباحة دون حواف، ومهبط للطائرات، ومنتجع صحي، وصالة رياضية.

ووفقا لصحيفة "غارديان"، أنفق غيتس 644 مليون دولار، للحصول على اليخت الذي يبلغ طوله 112 مترا. حسبما نشر موقع "سكاي نيوز".

وعرض اليخت الاستثنائي للمرة الأولى في معرض موناكو لليخوت العام الماضي، عندما قدمته شركة "سينوت" الهولندية.

ويحتوي القارب على 5 طوابق ومساحة لاستيعاب 14 ضيفا و 31 من أفراد الطاقم، في ميزة أخرى صديقة للبيئة، تتيح الأوعية النارية التي تعمل بالوقود الهلامي الإبقاء على دفئ المكان في الخارج، دون الحاجة إلى حرق الخشب أو الفحم.

لكن الميزة الأكثر حداثة مدسوسة أسفل الطوابق – وهي خزانان بسعة 28 طن، يتم تبريدهما بدرجة -253 مئوية، ومملوئان بالهيدروجين السائل، الذي يولد الطاقة لمحركي اليخت.

من غير المرجح أن ينطلق اليخت الجديد إلى البحار قبل عام 2024 ، لكن عندما يحدث ذلك، سيتمكن من السفر من لندن إلى نيويورك، من دون أن يحتاج إلى التزود بالوقود.

غيتس، البالغ من العمر 64 عاما، والمصنف حاليا بالمركز الثاني بين قائمة أغنى رجال العالم، تبلغ ثروته 118 مليار دولار، يهوى السفر في الإجازات على متن اليخوت، لكنه لم يمتلك يختا خاصا به في السابق.

وعادة ما كان يستأجر غيتس يخوتا للاستخدام الخاص، فقد كان في الماضي يمضي عطلة قبالة ساحل سردينيا على متن يخت بقيمة 330 مليون دولار.

تعليقات القراء