«أنا اللي ههد الدنيا وهقف في وش العالم لحد ابني ما يرجع لحضني» .. بعد حرمانه من ابنه .. «أحمد نسيم» يطلق استغاثة تشعل السوشيال ميديا .. ويستنجد بـ «فجر السعيد» لمساعدته

الموجز - كتب - محمد علي هـاشم 

رسالة حزينة من أب مصري مقيم في الكويت بحسب ما جاء على صفحته الشخصية على موقع فيس بوك ، ويتضح من الرسالة أن الأب المكلوم ويدعى أحمد نسيم ، قد انفصل عن زوجته ، وحرمته من إبنه لشهور عديدة ولا يستطيع أن يرى ابنه الوحيد .

ومن أحد المنشورات على صفحته ، جاءت التفاصيل برواية أحد أصدقاء أحمد نسيم وتدعى نسرين حاتم ، حيث كتبت تقول ، "لم نقم بتعديل ما كتبته نسرين وقمنا بنقله كما هو" :

باختصار احمدانسان زيه زى اى انسان اتجوز وخلف(مالك❤) وكان نفسه يبنى حياه مستقره بيت وزوجه واولاد .

الظروف كانت عكس كده وحصل انفصال والولد كان مع طليقته وفجأه وبدون اى اسباب جات سابتله الولد فى شهر 11/2017 كان طفل عنده 3 سنين ونص لا يفقه شئ عن الدنيا 💔 الحقيقه ان احمد قام بدور الاب والام على اكمل وجه مع ابنه ويوم 9/5/2019 ظهرت الام فجأه بحكم من المحكمه بضم الطفل ليها واخدت الولد منه فى الفتره دى كان #مالك اتعلق بوالده جدا وكان هيموت من العياط وهو سايبه 🥺💔 ومن وقتها واحمد بيحارب علشان يرجع ابنه مش عارف 💔🙏 حاول بكل الطرق بس الوسايط والنفوذ كانت اقوى منه ومع ذلك ما زال بيحارب علشان يرجع ابنه لحضنه .

حقيقى انت اب عظيم بمعنى الكلمه وتستحق تفرح وان شاء الله ابنك هيرجع لحضنك عاجلاً ام اجلاً هيرجع لحضنك .

أما نسيم فقد كتب رسالة أشعلت فيس بوك من فرط ما جاء بها من حزنه كأب محروم من ابنه ، حيث كتب نسيم : 

انا مين ؟!
-انا اكتر اب في الدنيا حب ابنه ، ومافيش اب حب ولاده قد ماحبيت ابني
-انا اللي ربيت ابني و اكلت و شربت و حميت و غيرت و عالجت وحضنت و عملت حاجات ستات ماتعرفش تعملها وكنت مبسوط
-انا اللي صحيت الصبح اعمل ساندوتشات المدرسه و ألبس و اوصل و ارجع اغدي و اذاكر و انيم
-انا اللي سعدتي كانت في كل حاجه بعملها لابني
-انا اللي ماكنش ليا صحاب غير ابني ، كان هو صحبي الوحيد و صحبي اللي بجد
-انا اللي كنت بشوف سعادتي في ضحكته
وراحتي جنبه
-انا اللي كنت بعامل ابني اللي عنده ٣ سنين على انه راجل كبير علشان كنت فعلا بعمل مشروع راجل بجد
-انا اللي حياته وقفت من يوم ابنه ما بعد عنه
-انا اللي بعد كل ده محروم من ابنه من يوم ٥/٩ لغايه النهارده لا عارف اشوفه ولا اسمع صوته
-انا اللي استحملت و شوفت اللي مافيش راجل في الدنيا يستحمله و يقبله علشان خاطر ابني و بس
-انا اللي اتهددت بالقتل علشان حاربت على حقي في ابني و على حقه فيا
-انا اللي اتأذى في حياته و خسر شغله وبيته و فلوسه و شقته و عربيته علشان يبعد عن ابنه والحمد لله لسه واقف ولسه بحارب عليه ومش هبعد
-انا اب اتأذى من القانون ومن الوسايط و المعارف علشان ماليش ضهر ولا سند غير ربنا
-انا اللي مش هقبل بظلم ولا قهر
-انا اللي معاه ادله و مستندات تجبله حقه في ثانيه و القانون مش عايز يعترف بيها
-انا اللي ههد الدنيا و هقف في وش العالم لحد ابني ما يرجع لحضني

فجر السعيد 

وفي التعليقات ، قام نسيم بطلب المساعدة من الإعلامية الكويتية الشهيرة فجر السعيد .

وانهالت التعليقات المتعاطفة مع أحمد والتي تمنت له أن يجمعه الله بابنه في القريب العاجل .

وأثنت التعليقات على أخلاق أحمد نسيم كأب وإنسان وعن علاقته المتميزة مع ابنه مالك .

تعليقات القراء