نتيجة انتحار 20 موظفا.. صدور الحكم على أورانج الفرنسية بسبب البلطجة

انتهت محاكمة تاريخية ضد شركة الاتصالات «أورانج» والمعروفة سابقًا باسم «فرانس تيليكوم» وذلك بتهمة "المضايقات الأخلاقية" التي أدت إلى موجة من حالات الانتحار في عام 2000، حيث أدرج الادعاء قضايا 19 حالة انتحار، إلى جانب 20 آخرين زعموا أنهم عانوا كضحايا سوء المعاملة الإدارية.

طلب الادعاء الحد الأقصى للعقوبة: غرامة قدرها 75000 يورو (67000 جنيه إسترليني) لفرنسا تليكوم والسجن لمدة عام لثلاثة من كبار المسؤولين التنفيذيين السابقين، ومن المتوقع صدور الحكم في 20 ديسمبر.

مرت فترة طويلة وشاقة استغرقت شهرين ونصف الشهر، فرضت فيها ضرائب...

تعليقات القراء