الوجه الآخر لعمالة الأطفال .. كيف تكون لصالح الطفل

يحتفل العالم باليوم الدولي لعمالة الأطفال في 12 يونيو من كل عام من أجل دق جرس إنذار المجتمعات لخطورة هذه الظاهرة المنتشرة فى مختلف دول العالم لأسباب عديدة يدفع ثمنها الطفل.

وللأسف دائما نتناول عمالة الأطفال من زاوية واحدة ألا وهي المخاطر والآثار النفسية السلبية على الطفل وانعكاساتها على المجتمع ، بالرغم من أن هناك وجه آخر مضئ لعمالة الأطفال.

قال الدكتور محمد هانى، استشارى نفسى، أن عمالة الأطفال سلاح ذو حدين يمكن ان تكون مفيد للطفل وتبني شخصيته وأحيانا اخرى تكون سبب فى تدميره وانحرافه الفيصل فى الأمر 3 أشياء ، هى:

تعليقات القراء