جمعة: من قلة الحياء أن يطلب المناصب القيادية أسافل الناس.. و(لا حياء في الدين) عبارة خاطئة

مصراوي 

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، إن الإسلام حث على الحياء باعتباره خلقًا محمودًا على مستوى الفرد وعلى مستوى المجتمع حتى شاع الذم بعبارة (قليل الحيا) في الاستعمال اليومي، مع حذف همزة الحياء؛ لأن العرب تقصر كل ممدود ولا تمد بالضرورة كل مقصور.

وأضاف جمعة: وقد تفشت قلة الحياء بين الأفراد والمجتمعات وعلى المستوى الدولي كذلك، فصار الناس لا يستحيون من الله، ولا من الناس، وعلى المستوى الدولي فمن قلة الحياء التي نراها في التصرفات الدولية، حيث يحتل المحتل الأراضي ويسلب الخيرات ويسرق الوثائق...

تعليقات القراء