استهدفوه بالأشعة فوق الحمراء ..أمريكا تعرض فيلما وثائقيا عن اغتيال أخطر زعماء داعش

كشف فيلم وثائقي جديد أن لحية وطريقة سير جهادي جون، أخطر داعشي مطلوب في العالم، كانت مفتاح الضربة الصاروخية التي قتلته.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، تم التعرف على الجلاد الداعشي الذي لا يعرف الرحمة بواسطة طائرة بدون طيار حلقت ليلًا فوق معقل داعش في الرقة في سوريا، والتي نقلت صور الأشعة تحت الحمراء إلى قادة الجيش في الولايات المتحدة، وفي غضون 15 ثانية تم إطلاق صاروخ نسف جسد الإرهابي المتعصب أثناء حديثه عبر الهاتف.

يكشف الفيلم الوثائقي الذي أذيع على القناة الرابعة الأمريكية، والذي تم بثه يوم الإثنين الماضي لأول مرة...

تعليقات القراء