شيخ الأزهر: تقويم الزوج لزوجته إذا انحرفت واجب.. وديننا ليس ذكوري

استنكر الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، تعميم بعض المصطلحات أو العبارات أو الاجتهادات الفقهية التي لم تصل إلى حد الاجماع وتبعث الآن ليستدل بها على أن هذا هو الفقه الإسلامي، حتى وصف البعض هذا الدين الحنيف بأنه دين ذكوري، وهذا خطأ لغة ومعنى، وشدد فضيلته على أن الإسلام ليس دينًا ذكوريًّا ولا أنثويًّا وإنما دين المساواة الحقيقية, كما بين فضيلته أن المساواة في المفهوم الإسلامي مقيدة ولها حدود إذا تخطتها انقلبت إلى ظلم.

وأضاف خلال الحلقة 12 من برنامجه الرمضاني على التليفزيون المصري، أنه عند الحديث عن وجوب تقويم الزوج...

تعليقات القراء