تعرضت للقتل حرقا بعد تسريب الشرطة فيديو تعترف فيه بالتحرش

بين التحرش باللمس المتعمد من مدير مدرسة، والإبلاغ للشرطة التي أباحت أمرها للعامة دون إذنها، كانت الأيام منذ نهاية شهر مارس الماضي وحتى الأسبوع الحالي في منتهى القسوة على طالبة في بنجلاديش تدعى نصرت، حيث انتهت حياتها بالقتل عن طريق سكب النار على جسدها بعد محاولة الاغتصاب نتيجة تفشي أمرها إثر تسريب ضابط شرطة في بنجلاديش فيديو اعترافها بتعرضها للتحرش لوسائل التواصل الاجتماعي.

أحرقت الطالبة بعد أن أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها. وبدأت فصول القصة في 27 مارس الماضي، حين قالت نصرت جاهان رافي، إن مدير المدرسة دعاها إلى مكتبه ولمسها مرارا وتكرارا...

تعليقات القراء