دراسة: مؤشر كتلة الجسم يلعب دورا مهما في تطور مرض التصلب المتعدد

أظهرت دراسة حديثة أن كتلة الجسم تلعب دورا مهما في تطور مرض التصلب المتعدد، حيث أكدت وجود صلة بين مستويات عالية من الدهون في الدم وتفاقم المرض في مرضى التصلب المتعدد (MS) الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وبعد دراسة أجراها فريق بحث، وجد الباحثون أن الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة لديهم مستويات أعلى من الدهون في الدم تسمى (سيراميد).

وقالت باتريزيا كاساشيا الأستاذة في جامعة (نيويورك) "تحدد دراستنا الارتباطات المهمة بين مستويات سيراميد ومؤشر كتلة الجسم وتطور المرض لدى مرضى التصلب المتعدد".

وأكد...

تعليقات القراء