إحنا اللي دهنا الهوا دوكو.. قصة أشهر نصباية في تاريخ مصر

كتبت- سلمى عبد الناصر

دهاء المصري وحنكته غالبا لا يظهران سوى في الاحتيال أو النصب، قد يقنعك بشراء الهواء، يحيك خطته ببراعة ليقنعك بشراء بضاعته التي في الأغلب ستكون مجرد "نصباية".

اختلفت الأزمنة والعصور وبرعت طرق المصريين في النصب والاحتيال، وفي أطرف واقعة نصب شهدتها مصر قديما، منذ أكثر من خمسين عاما، باع مواطن التروماي لأحد القرويين، مستغلا طيبته وعفويته، فأخذ منه نقودا وجعله يوقع على كمبياله بباقي المبلغ، لشراء تروماي العتبة الخضراء بـ200 جنيه.

وقف رمضان أبو زيد وحفظ الله سليمان في شارع قصر العيني منتظرين قدوم الترام، ظهر رقم 30...

تعليقات القراء