أنقذ 51 طفلًا من الموت.. رامي شحاتة بطل مصري على أرض إيطالية

مشهد بطولي وقع في إيطاليا، كان بطله مراهقًا مصريًا يدعى رامي شحاتة، حيث تمكن من إنقاذ 51 طفلًا من الموت حرقًا.

بدأت القصة عندما أجبر سائق حافلة مدرسية، من أصول سنغالية، المعلمين على ربط الأطفال بالأسلاك، وصب الوقود في جميع أنحاء الحافلة تمهيدًا لحرقها، حيث أراد إيصال رسالة عن عواقب سياسات الهجرة التي فرضتها إيطاليا مؤخرًا.

لم يكن بوسع رامي شحاتة، المصري صاحب الـ13 عامًا، سوى إنقاذ الموقف عن طريق إبلاغ الشرطة، والتي تدخلت في وقت مناسب وأنقذت...

تعليقات القراء