سيارة الخير.. خالد بيوصل المرضى للمستشفيات مجانا: مش عايز غير البركة

بين الأوراق المبعثرة داخل سيارته يبحث عن جدول المواعيد، ليتأكد بأن قرار إقامته أمام المستشفى لن يؤثر على المرضى الآخرين، ليجدها أخيرًا، تدور عيناه داخل الورقة عن يوم الأحد ليطمئن على وضع مرضاه ومشاويرهم اليومية "الحمد لله مش هيضيع عليه الدرس بكرة" ارتاح باله وبدأ يجهز سيارته لتستضيفه بداخلها هذه الليلة أيضًا.

أغلق السيارة وأغمض عيناه كي يحصل على قسط من الراحة يكفيه للعودة من القاهرة إلى بنها، وتلقي المكالمات وتوصيل المرضى أينما طلبوا، واستقبال طلبات التوصيل من التطبيقات الشهيرة، يوم حافل ينتظر "خالد" كباقي أيامه على...

تعليقات القراء